«شباب عمان الثانية» تحقق جائزة الصداقة الدولية

أرفع جائزة في سباقات السفن الشراعية –

توجت سفينة البحرية السلطانية العمانية (شباب عمان الثانية) بجائزة الصداقة الدولية لسباقات السفن الشراعية الطويلة لعام ٢٠١٩م، ويعد فوز السفينة (شُباب عمان الثانية) بهذه الجائزة إنجازا كبيرا لها حيث تعد هذه الجائزة أرفع جائزة في سباقات السفن الشراعية الطويلة لهذا العام، جاء ذلك بعد منافسة كبيرة بين السفن المشاركة في السباقات الشراعية، حيث استطاعت السفينة بفضل خبرة طاقمها في مجال الإبحار الشراعي وتفوقهم في إظهار القيم العمانية الأصيلة ومعاني الصداقة والتفاهم بين جميع طواقم السفن المشاركة من خلال التصويت العام بين طواقم جميع السفن المشاركة في سباقات السفن الشراعية الطويلة.
وقد قام رئيس اللجنة المنظمة لختام سباقات السفن الشراعية الطويلة لعام 2019م بالتسليم الرسمي للعلم الخاص بجائزة الصداقة الدولية لسباقات السفن الشراعية الطويلة لعام ٢٠١٩م حيث ستقوم السفينة شباب عمان الثانية برفع العلم على صواريها الشامخة لتمييزها كسفينة فائزة بأرفع جائزة خلال هذا المحفل البحري من بين جميع السفن المشاركة فيه، كما ستتشرف السفينة برفع هذا العلم في جميع المحافل البحرية القادمة التي ستشارك فيها. وتختتم اليوم أعمال مهرجان ختام سباقات السفن الشراعية الطويلة لعام 2019م، حيث يعد آخر مشاركة للسفينة ضمن مشاركاتها خلال رحلتها الدولية إلى القارة الأوروبية (صواري المجد والسلام)، وقد قطعت السفينة منذ أن انطلقت رحلتها من السلطنة يوم 15 أبريل 2019م وحتى وصولها ميناء أرهوس بمملكة الدنمارك حوالي 8 آلاف ميل بحري، ويضم المهرجان العديد من الأنشطة والفعاليات التي من شأنها أن تستقطب العديد من الزائرين، وقد نظمت السفينة العديد من الأنشطة والفعاليات وذلك للتعريف بالمقومات الحضارية للسلطنة.