٨٥٫٥ ألف مستفيد من جميع المشاريع في مناطق متعددة بالمضيبي ونيابة سناو

الإعلان عن المناطق المستفيدة من مشروع شبكات توزيع المياه في المضيبي والمناقصات المسندة –

كتب – خالد بن راشد العدوي –

أعلنت الهيئة العامة للمياه «ديم» عن تفاصيل مشروع شبكات توزيع المياه الجاري تنفيذها حالياً في ولاية المضيبي، التي تشمل مناطق برزمان واليحمدي والخشبة، مشيرة إلى أن المشروع سوف يستفيد منه ما يقارب من ١,٢٤٥مستفيدا.

وأكدت «ديم» أنه تم طرح مناقصة مشروع شبكات توزيع المياه بـمناطق نيابة سناو بـولاية المضيبي تشمل مناطق أبو عيد والعيون والمنترب والغشبة والحنظلي والمصلى والمزارع وجفر قطبة والحويض والمطيلع والمنطقة الصناعية وشمال سناو والواسط، وسوف يستفيد من هذا المشروع ما يقارب من(١٠,٨١٥) مستفيدا.
وقالت «ديم» إنه تم طرح مناقصة التصميم والتنفيذ والتمويل لمشروع شبكات توزيع المياه بـولاية المضيبي الحزمة الأولى المرحلة الأولى وتشمل مناطق مركز الولاية والفتح والعينين والشارق والزاهب والردة وقابل آل بوسعيد، وسوف يستفيد من هذا المشروع ما يقارب من (٣٢,٥٠٠) مستفيد.
كما أعلنت الهيئة أيضا عن مناقصة التصميم والتنفيذ والتمويل لمشروع شبكات توزيع المياه بمناطق نيابة سمد الشأن في ولاية المضيبي، التي تشمل مناطق الروضة والأخضر وخضراء بني دفاع وسوف يستفيد من هذا المشروع ما يقارب من (٤١,٠٠٠) مستفيد.
وأشارت الهيئة إلى أن مجموع المستفيدين من جميع المشروعات في ولاية المضيبي ونيابة سناو يبلغ ما يقارب ٨٥,٥٦٠ ألف مستفيد.
نظام مناقصات تصميم وبناء وتمويل وكانت «ديم» قد أعلنت في وقت سابق عبر «عمان» عن طرح عدة مناقصات لتنفيذ عدد من مشروعات شبكات المياه في ولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية بنظام مناقصات تصميم وبناء وتمويل (Design, Build & Finance) وهذا النظام يعمل به لأول مرة في مشروعات شبكات المياه.
ويشتمل نطاق العمل على تحمل الشركات إعداد التصاميم التفصيلية للمشروع و أعمال تنفيذه وتمويل التكلفة المالية له، وستقوم «ديم» بتعيين استشاري لمراجعة التصاميم واعتمادها والإشراف على أعمال التنفيذ.
وأكدت الهيئة في التصريح الخاص للصحيفة «إن المناقصات التي تم طرحها بهذا النظام تشمل إنشاء شبكات توزيع المياه بولاية المضيبي الحزمة (1) من المرحلة (1) ومناقصة إنشاء شبكات توزيع المياه مع التوصيلات المنزلية بنيابة سمد الشأن الحزمة (1) من المرحلة (1) إضافة إلى مناقصات أخرى للحزم ( 2.3.4) للمراحل (2.3.4) من نيابة سمد الشأن بالمضيبي.
وأوضحت الهيئة في السياق نفسه أن المشروع يشمل عقد تنفيذ بين «ديم» والمقاولين يلتزم الطرفان بموجبه على عدد من العناصر أهمها تحمل المقاول المسند إليه المشروع مسؤولية إعداد التصميم التفصيلي للمشروع ومسؤولية تنفيذه ومسؤولية تمويله، وفق البرنامج المعد للمشروع، دون تحمل «ديم» توفير ميزانيات لتنفيذ المشروعات كما هو معمول به سابقاً، ويشترط على المقاولين تقديم ما يثبت حول وجود السيولة المالية التي تضمن الاستمرار بتنفيذ المشروع في حالة تمويل المشروع ذاتياً عن طريق المقاول المنفذ، أما في حالة اللجوء إلى التمويل المصرفي فيجب على المقاول تقديم الثبوتات اللازمة للموافقة البنكية على تمويل المشروع.