مطـارات عُمـان تسهّل إجراءات حـجـاج بيـت الله الحـرام

بدأ مطار مسقط الدولي ومطار صلالة توديع ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام، الذين بدأت طلائعهم بالتوجه إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج لهذا العام اعتبارا من يوم أمس الأول الجمعة.
وكانت مطارات عُمان قد أعدت عدتها مبكرا كعادتها كل عام، حيث شكلت لجانا خاصة للإشراف على تسهيل إجراءات السفر لضيوف الرحمن المتجهين لأداء مناسك الحج لهذا العام واستقبالهم بعد انقضاء مهمتهم بحفظ الله وتوفيقه. وقد قامت هذه اللجان بعقد مجموعة من اللقاءات والاجتماعات بدأتها مع شركائها الاستراتيجيين وامتدت لتشمل أصحاب حملات الحج لهذا العام وذلك للتعرف على أحجام هذه الحملات واحتياجاتها وتعريفهم بالخدمات الاستثنائية التي تم تخصيصها لحجاج بيت الله الحرام خلال هذه الفترة تسهيلا لإنهاء الإجراءات والمتطلبات من الوثائق الخاصة بموسم الحج وذلك لضمان انسيابية التجربة.
وقد صدحت التلبية والأدعية المصاحبة لهذا الطقس الديني المهيب في جنبات مطاري مسقط الدولي ومطار صلالة على السنة الثانية على التوالي فيما تزين المطاران بممرات إرشادية خاصة مستوحى من أجواء هذه المناسبة الدينية الكريمة ووزعت الهدايا الخاصة بالمناسبة لمجموعة من المسافرين وكانت عبرة عن حقائب كتف ومظلات للوقاية من ضربات الشمس خلال أداء فريضة الحج بجانب توزيع كتيبات دينية إرشادية عن المناسك في المشاعر المقدسة.
وفي ذات السياق فقد تم تخصيص مناضد من أجل زيادة انسيابية إجراءات السفر للحجاج وتخصيص مسارات خاصة لدخول قاعة المسافرين.
كما قامت إدارة مطاري مسقط الدولي وصلالة وباقي شركائهم الاستراتيجيين بمضاعفة عدد الموظفين بهدف تسريع عمليات إنهاء الإجراءات بسهولة ويسر وتقديم أي مساعدة يحتاجها ضيوف الرحمن داخل المطارين.
وأكدت «مطارات عُمان» بأنه تم أخذ كافة الاحتياطات اللازمة لهذه الفترة من العام، بهدف خدمة الأعداد الكبيرة من المسافرين لأداء مناسك الحج لهذا العام سواء من داخل السلطنة أو الحجاج القادمين عبر رحلات الترانزيت للناقل الوطني الطيران العماني وطيران السلام من المحطات الدولية الأخرى.
كما قام مطار مسقط الدولي بزيادة عدد المصليات في المطار وتوفير عربات النقل لكبار السن لتوصيلهم إلى بوابات المغادرة، وتخصيص أماكن انتظار للراحة خلال فترة انتظار الرحلات بما يسهل على الحجاج قبيل الصعود إلى الطائرة.
كما تم إعداد كافة الطواقم الطبية المتواجدة في المطارين بطاقاتها الكاملة وذلك لضمان جاهزية خدماتها لاستقبال أي حالات تستوجب أي تدخل طبي لكبار السن المسافرين أو من يحتاج خدمة طبية خاصة خلال هذه الرحلات في هذا الموسم الديني الكريم.
وصممت «مطارات عُمان» لوحات إرشادية لتسهيل وصول الحجاج الى بوابات المغادرة ولوحات إرشادية أخرى في صالة القادمين لتسهيل عملية وصول الحجاج الى أماكن وجود حقائبهم وأماكن استلام مياه زمزم عند عودتهم.
وكما جرت العادة فقد تم التنسيق المسبق مع شرطة عُمان السلطانية ممثلة بالإدارة العامة لأمن المطارات والإدارة العامة للجوازات بهدف تسهيل إنهاء اجراءات السفر للحجاج عند منطقة الجوازات والتدقيق على الحقائب، إضافة لتنظيم حركة المرور عند مدخل المغادرين حتى لا يحدث الازدحام في تلك المنطقة الأمر الذي يستلزم السرعة في تنزيل الركاب.