«سفن السلام».. أوبريت جسد تاريخ عُمان العريق وتواصلها الحضاري

بدء فعاليات ومعرض رسالة الإسلام من عمان –

كتب – عامر بن غانم الرواس –

انطلقت بمركز البلدية الترفيهي بمهرجان صلالة السياحي 2019م فعاليات ومعرض رسالة الإسلام من عمان تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار وبحضور الدكتور محمد بن سعيد المعمري المشرف العام للبرنامج والمستشار العلمي بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية، والتي تقيمها وتنظمها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالتعاون مع فريق فخر الوطن وبعض الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة، والهادفة إلى تعريف المجتمع المحلي والعالمي بالقيم الإنسانية المشتركة، وتقديم تجربة عمان الحضارية القائمة على احترام المبادئ الأساسية للإنسان وتحقيق كرامته والحفاظ على حقوقه وصون المقدسات والأديان وعدم التعرض لها. اشتمل حفل برنامج وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، على أوبريت بعنوان (سفن السلام) الذي تضمن مشاهد مسرحية تمثيلية تجسد تاريخ عُمان العريق وتواصلها الحضاري في ستة لوحات فنية، وقد عبرت اللوحة الأولى عن عمان ما قبل التاريخ وتجارة اللبان وزيارة وفد الملكة حتشبسوت إلى ميناء سمهرم. وعبرت اللوحة الثانية عن دخول عمان للإسلام طواعية بوصول رسالة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لعبد وجيفر ابني الجلندى ملكي عمان في ذلك التاريخ، أما اللوحة الثالثة فعبرت عن مشهد الصحابي زهير بن قرضم وهو أول من أسلم من أهل ظفار حين كان مودعا أهله وعشيرته لزيارة النبي محمد صلى الله عليه وسلم واللوحة الرابعة تناولت مشهدا لزيارة السفير العماني أحمد بن النعمان الكعبي مبعوثا إلى نيويورك ومحملا بالهدايا القيمة من قبل السلطان سعيد بن سلطان، وتناولت اللوحة الخامسة مشاهد من العصر الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ، والذي يجسد العصر الذهبي لعمان حيث الازدهار والتطور والأمن والسلام والرخاء يختم تلك المشاهد التمثيلية لوحة ختامية تجسد معاني الولاء والدعاء لهذا الوطن العزيز وقائده المعظم وشعبه الوفي، بأسلوب مسرحي جذاب.
يذكر أن الأوبريت المسرحي من إخراج وتأليف عماد الشنفري وبكوادر عُمانية كاملة ويعرض في ساحة مفتوحة بالقرية التراثية للمهرجان يوميا الساعة السابعة والنصف مساء لمدة ستة أيام، ويصاحب الفعالية افتتاح معرض رسالة الإسلام من عمان بنسخته المحلية باللغتين العربية والإنجليزية في 24 لوحة عرض، مع معرض فن الظلال، وبعض مطبوعات ومنشورات المعرض
الجدير بالذكر أن المعرض يستمر لمدة ستة أيام بأرض المهرجان يوميا من الساعة الخامسة وحتى الساعة العاشرة مساء
وتأتي هذه الفعاليات امتدادا للنجاحات التي قدمها المعرض خلال السنوات العشر الماضية تحت إشراف الدكتور محمد بن سعيد المعمري المستشار العلمي بمكتب الوزير والمشرف العام على البرنامج، الذي طاف ٣٧ دولة بواقع ١٢٥ محطة حول العالم و٢٦ لغة وقد عملت الوزارة في هذه الفعاليات والمناشط استلهاما من الرؤية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم  حفظه الله ورعاه، في جانب التواصل الحضاري مع  العالم على إطلالتين: الأولى في رؤيتنا للعالم والثانية في رؤية العالم لنا. وفي هذا المسعى الواسع والمهم أقامت الوزارة وعملت في اتجاه تعزيز القيم الإنسانية المشتركة، وبناء جسور التواصل والصداقة والاحترام المتبادل، والحث على الأخلاق والعدل والإحسان كثلاثية مهمة تقضي على مظاهر التطرف والعنف والكراهية وتنبت في المجتمعات قيم التسامح والتعايش والوئام.