عودة مخاوف الحرب التجارية مع تهديد ترامب برفع الرسوم على الصين إلى أكثر من 25%

بكين: وسيلة غير بناءة لحل الخلافات الاقتصادية –
واشنطن – بكين – وكالات: قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الرسوم الجمركية بنسبة 10 بالمائة على واردات من السلع للولايات المتحدة بقيمة 300 مليار دولار والمقرر تطبيقها الشهر المقبل، قد تزيد «إلى أكثر من 25 بالمائة» رغم أن ذلك ليس مقررا في الوقت الحالي.
وقال ترامب للصحفيين أمام البيت الأبيض وهو يستعد للمغادرة من أجل المشاركة في حشد انتخابي: «إذا لم يريدوا التجارة معنا، فهذا أمر حسن بالنسبة لي. وسيوفر الكثير من الأموال». واتهم ترامب الصين بخفض قيمة عملتها.
وقال الرئيس الأمريكي: إن زيادة الرسوم أو رفعها سوف يعتمد على نتائج المفاوضات التجارية بين الجانبين. وشدد على أنه يرى أن الرئيس شي جين بينج يريد أن يتوصل لاتفاق، لكنه اتهم الزعيم الصيني بالتنصل من تعهدات بشراء منتجات زراعية ووقف مبيعات الفنتانيل.
وقال الرئيس الأمريكي إنه «إلى أن يحين الوقت لوجود اتفاق، فسوف نفرض عليهم رسوما»، مضيفا أنه غير قلق من حدوث انخفاض حاد في الأسواق الأمريكية بعد إعلانه الأخير عن التعريفات الجمركية.
وهبطت بورصة وول ستريت مجددا امس مع ارتدادها بشكل مفاجئ عن مكاسبها الأولية بعدما أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المخاوف بشأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى بؤرة الأضواء.
وانتقد وزير الخارجية الصيني وانغ يي أمس قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم جمركية عقابية جديدة على صادرات بلاده، قائلا: إن هذه الخطوة «غير بناءة».
وقال وانغ على هامش اجتماع وزاري في بانكوك: إنّ «فرض رسوم جمركية ليس بأيّ حال من الأحوال وسيلة بناءة لحل الخلافات الاقتصادية والتجارية».