مفاوضات الخرطوم: توافق على الوثيقة الدستورية

احتجاز جنود على خلفية مقتل طلاب –
الخرطوم – (أ ف ب): أعلن المجلس العسكري الحاكم في السودان أمس توقيف تسعة عناصر من قوات الدعم السريع على خلفية مقتل أربعة طلاب بالرصاص خلال تظاهرات، وبالتوازي مع مواصلة المفاوضات مع قادة الاحتجاج لحل مسائل متعلقة بتشكيل حكومة مدنية في المرحلة الانتقالية.
جاء هذا الإعلان غداة مقتل أربعة متظاهرين بالرصاص خلال مسيرة في أم درمان قرب الخرطوم، خلال تظاهرات شارك فيها الآلاف في أرجاء السودان تنديدا بمقتل ستة متظاهرين بينهم أربعة طلاب الاثنين في الأُبيّض في وسط السودان.
وبخصوص المفاوضات، قال المفاوض في حركة الاحتجاج إبراهيم الأمين في المؤتمر الصحفي ذاته: «توصلنا إلى توافق تام لمعظم ما ورد في هذه الوثيقة» الدستورية التي تحوي نقاطا خلافية.
وأكد وسيط الاتحاد الإفريقي محمد السحن لبات للصحفيين أن «الطرفين وافقا على اللقاء لمواصلة المفاوضات».
ومن المفترض أن تسمح هذه المفاوضات بحل المسائل العالقة في «الإعلان السياسي» الذي وقعه قادة الجيش وقادة تحالف الحرية والتغيير في 17 يوليو.