6 دورات تدريبية أتاحت للمرأة في لوى ممارسة العمل الحر

لوى – عبدالله بن سالم المانعي:-

أكدت رحمة بنت علي الغفيلية عضوة المجلس البلدي بمحافظة شمال الباطنة ممثلة ولاية لوى ورئيسة جمعية المرأة العمانية بالولاية أن الجمعية أتاحت للمرأة في الإجازة الصيفية الحالية ممارسة أعمال تدر عليها عائدا ماديا يساعد في الإيفاء باحتياجاتها واحتياجات أسرها، وأن الحرص كان كبيرا من الجمعية على إيلاء هذا الجانب الاهتمام الكبير ضمن أنشطتها لهذا العام. وقالت: «إن الدورات التي عقدت في الشهر الماضي شملت نقش الحناء التي قدمتها خديجة المعمرية وخياطة الكمة العمانية وقدمتها موزة البريكية ومريم المعمرية والسعفيات وقدمتها فاطمة المعمرية وشيخة المعمرية وصناعة التلي وقدمتها راية الريسية وضحيوة المعمرية وشيخة الحوسنية وعلياء النيادية وصناعة المكاش وقدمتها زينب البلوشية وسليمة الزعابية والكوروشيه على الملابس وقدمتها فاطمة المعمرية وفاطمة العوينية».
وأشارت إلى أن الحرص كان كبيرا من الفتيات والأمهات على الالتحاق بتلك الدورات، وخرجن بالفائدة المطلوبة وتم عرض النتاجات في معرض مصغر أتاح للمجتمع النسوي الاطلاع عليه وكان الإقبال كبيرا على شراء تلك المنتجات التي أنتجتها أنامل المشاركات في تلك الدورات.
وأضافت: «إنه بعد انتهاء هذه الدورات أصبح بالإمكان قيام الفتاة المستفيدة بممارسة العمل الحر بنفسها، والاستفادة من خامات البيئة في إعادة التدوير واستثمار عامل الوقت فيما هو نافع ومفيد وهذه الدورات أتت ضمن روزنامة أنشطة الجمعية في مركزها الصيفي لهذا العام الذي تم تحت شعار (صيفي قيم ومنجزات)، وكانت هناك أيضا دورات أخرى في مجالات حياتية من بينها تدوير استخدام النفايات البلاستيكية بالإضافة إلى برامج التوعية التي تكاتفت في تنفيذها عدة جهات حكومية»، وأضافت: «إن الجمعية تراجع بين الحين والآخر برامجها الطموحة المقدمة للمرأة لتحقيق ما تريده وبما يخدمها ويخدم أفراد أسرتها».