روحاني: إيران مستعدة لأسوأ السيناريوهات

طهران: الحظر على ظريف يغلق سبيل الحوار –
طهران – عمان – محمد جواد الأروبلي:-

أعلن الرئيس الإيراني «حسن روحاني» استعداد بلاده لأسوأ السيناريوهات، مهددا بخطوة ثالثة لتقليص التزامات بلاده ضمن الاتفاق النووي واللجوء لخيارات أخرى.
وقال روحاني إن «بلاده مستعدة لأسوأ السيناريوهات. ففي الوقت الذي نحاول فيه إنقاذ الاتفاق النووي مع القوى العالمية، لدينا ثقة في أننا سننتصر في نهاية المطاف»، بحسب ما نقلت عنه وكالة «فارس» للأنباء .
وأضاف: «إذا لم تنفذ أطراف الاتفاق النووي تعهداتها، فلدى إيران خيارات أخرى قد لا تعجبهم»، متابعا: «سنتخذ الخطوة الثالثة بتقليص التزاماتنا في الاتفاق النووي بكل حزم، إن لم نصل إلى نتائج جيدة في المفاوضات».
في شأن آخر اعتبر مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة «مجيد تخت روانجي» الحظر الأمريكي على وزير الخارجية الإيراني «محمد جواد ظريف» دليلا على عدم مصداقية الإدارة الأمريكية للتفاوض مع إيران.
وقال تخت روانجي «إن فرض الحظر على رئيس الجهاز الدبلوماسي وقائد الدبلوماسية الإيرانية هو الدليل الأهم على عدم مصداقية المسؤولين الأمريكيين للتفاوض مع إيران».
في سياق متصل اعتبر سفير ومساعد الممثلية الروسية في منظمة الأمم المتحدة الحظر الأمريكي على وزير الخارجية الإيراني بأنه يغلق السبيل أمام أي حوار .
جاء ذلك في تصريح أدلى به «ديميتري بوليانسكي» في نيويورك بشأن موقف روسيا، بصفتها عضواً دائماً في مجلس الأمن الدولي من الحظر الذي فرضته أمريكا على ظريف.
واعتبر بوليانسكي الحظر بأنه لا يتوافق مع الدبلوماسية، وأضاف: «إننا نعارض أي نوع من الحظر لأنه لا يساعدنا للوصول إلى حل» .
في ذات السياق قالت وزارة الخارجية الفرنسية «إن باريس عبّرت عن قلقها إزاء قرار الولايات المتحدة فرض الحظر على وزير الخارجية الإيراني». وأضافت فرنسا أنها وبريطانيا وألمانيا تعارض القرار، بحسب وكالة «رويترز».
وتابعت الوزارة: «نعتبر أنه ينبغي إبقاء جميع القنوات الدبلوماسية مفتوحة، لاسيّما وسط التوترات الشديدة»، فيما أكد الاتحاد الأوروبي أنه سيواصل العمل مع ظريف بصفته أرفع ممثل دبلوماسي لإيران .
وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أعلنت الأربعاء الماضي فرض الحظر على وزير الخارجية الإيراني .
على صعيد آخر أعلن وزير الخارجية الأمريكي «مايك بومبيو» إن بلاده ستواصل فرض الحظر على إيران . وخلال مشاركته في مؤتمر وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا ونظرائهم من القوى العالمية، قال بومبيو «إن العقوبات على إيران أثبتت فاعليتها وسيتم تطبيقها في كل مكان».