ولد الغزواني: سأكون رئيسا لجميع الموريتانيين

نواكشوط – عمان – محمد ولد شينا:-

قال الرئيس الموريتاني الجديد محمد ولد الغزواني، إنه سيكون رئيسا لجميع الموريتانيين، مهما اختلفت انتماءاتهم السياسية، مضيفا في أول خطاب له أن هدفه الأسمى سيكون خدمة جميع الموريتانيين، وتحقيق طموحاتهم، وذلك عبر تطبيق مشروع الدولة والمجتمع الذي تقدم به ونال ثقة الشعب، معتبرا أن هذا المشروع سيمكن من العبور بالبلاد إلى واقع أفضل.
وتطرق ولد الغزاوني في خطابه إلى برنامجه الانتخابي، لافتا إلى أنه يعتمد على رؤية منهجية وواقعية، ستحدث تأثيرا مباشرا على المواطن الموريتاني وستخفف وطأة الحاضر والمستقبل، وفق تعبيره.
وأكد ولد الغزواني نيته تعزيز قنوات التواصل مع كافة الفرقاء السياسيين، سواء عن طريق الأحزاب أو مؤسسة المعارضة الديمقراطية، مشيرا إلى أنه سيكون منفتحا على كافة الطيف السياسي.
وفيما يتعلق بالدبلوماسية، تعهد ولد الغزواني بالعمل على إيجاد دبلوماسية فاعلة تحترم الثوابت ويوجهها مستقبل البلد، وتنطلق من انتماء البلاد العربي الإفريقي، باعتباره جسرا للتواصل بين شعوب المنطقة، كما ستعمل هذه الدبلوماسية من أجل الحفاظ على السلم والأمن، وترقية القدرات الاقتصادية، والتعريف بالبلد وما يتيحه من فرص استثمارية.
وتسلم الرئيس الموريتاني المنتخب محمد ولد الغزواني رسميا السلطة، من الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز، وذلك في حفل أقيم بالعاصمة نواكشوط، أمس الأول، في أول تناوب سلمي على السلطة بين رئيسين منتخبين، في بلد شهد عدة انقلابات آخرها عام 2008.
وشهدت موريتانيا، في 22 يونيو الماضي، انتخابات رئاسية فاز فيها مرشح السلطة، محمد ولد الغزواني، بنسبة 52%.
وتقول المعارضة إن الانتخابات شابتها خروقات، بينما تقول لجنة الانتخابات إن الانتخابات كانت شفافة ولم تُسجل خروقات.