الحـرب التجــارية تشــتعــل مجــددا وتـهـز أسـواق الـعـالم

انخفاض وول ستريت وداو جونز –
نيويورك (رويترز) – هبطت بورصة وول ستريت مجددا مع ارتدادها بشكل مفاجئ عن مكاسبها الأولية بعدما أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المخاوف بشأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى بؤرة الأضواء بإعلانه أنه سيفرض رسما جمركيا إضافيا بنسبة 10% على بضائع صينية بقيمة 300 مليار دولار.
وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 280.65 نقطة، أو 1.04 بالمائة، إلى 26583.62 نقطة بينما هبط المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 26.82 نقطة، أو 0.90 بالمائة، ليغلق عند 2953.56 نقطة.
وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 64.30 نقطة، أو 0.79 بالمائة، إلى 8111.12 نقطة.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال أمس الأول الخميس إن الرئيس الصيني شي جين بينج لا يتحرك بسرعة كافية من أجل الوصول إلى اتفاق للتجارة بين بلديهما وإن الولايات المتحدة ستفرض «ضريبة» على الصين حتى يتوصل البلدان إلى اتفاق.
وأبلغ ترامب الصحفيين أنه غير قلق بشأن هبوط حاد لمؤشر داو جونز الصناعي للأسهم الأمريكية بعد أن أعلانه أن الولايات المتحدة ستفرض رسوما جمركية إضافية على بضائع صينية.
وأغلق داو جونز منخفضا 285 نقطة، مرتدا عن مكاسب بعد أن قال ترامب في تغريدة إنه سيفرض رسوما بنسبة 10 في المائة على واردات إضافية من الصين بقيمة 300 مليار دولار بدءا من أول سبتمبر المقبل.
وقال ترامب الذي كثيرا ما يصف الرسوم الجمركية بأنها ضريبة تدفعها الصين: إن الرسوم المقترحة قد يجري زيادتها على مراحل وقد ترتفع فوق 25 في المائة.
وجاء إعلان ترامب بعد أن اختتم مفاوضون أمريكيون وصينيون اجتماعات استمرت يومين في شنجهاي يوم الأربعاء الماضي من دون علامات واضحة على تحقيق تقدم في تسوية حرب تجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.