إبداعات ومواهب واعدة في الألعاب الشاطئية ومسابقات المواهب بالمخيم الخليجي

بمشاركة 350 مشاركا من دول الخليج العربي واليمن والأردن –
سجلت منافسات الألعاب الشاطئية بشاطئ الدهاريز منافسات قوية ومثيرة وكشفت مسابقات المواهب الكشفية عن عدد من المجيدين في مختلف المسابقات الفنية والأدبية والكشفية، والتي أقيمت ضمن فعاليات المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم الذي تنظمه المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالتعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الفترة من 29 يوليو وحتى 4 أغسطس تحت شعار( الكشفية والتنمية المستدامة)، والذي يشارك فيه ما يقرب من 350 مشاركا من السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة قطر والجمهورية اليمنية والمملكة الأردنية الهاشمية،، والمقام بالمخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور.
وأسفرت منافسات الألعاب الشاطئية عن تتويج مخيم الإبداع بكأس منافسات الألعاب الشاطئية بعدما خطف المراكز المتقدمة التي أقيمت على شاطئ الدهاريز بصلالة في منافسات كرة القدم الشاطئية وشد الحبل وألعاب القوى والسلة الآدمية وتنطيط الكرة والجمباز الهوائي، حيث أقيمت المنافسات تحت رعاية الدكتور أحمد بن عبدالله الصيعري مدير عام البيئة والشؤون المناخية بمحافظة ظفار وبحضور الدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات ومحمد بن عبدالله الهنائي المدير العام المساعد للكشافة وهلال الدغاري قائد عام المخيم ورؤساء الوفود الكشفية المشاركة من دول مجلس التعاون الخليجي والأردن واليمن.

تتويج

وعقب ختام المنافسات قام راعي الحفل بتتويج الفائزين والتي أسفرت عن تتويج فريق الإبداع بكأس المسابقات الشاطئية والميداليات الذهبية بعد تحقيقه 24 نقطة، ونال فريق التطوير المركز الثاني والميداليات الفضية بعد حصوله على 22 نقطة، وفريق التقدم الميداليات البرونزية بعد حصوله على 12 نقطة، فيما أسفرت نتائج المسابقات على النحو التالي: في مسابقة كرة القدم الشاطئية توج فريق الإبداع بالمركز الأول ونال فريق التطوير المركز الثاني وفريق التقدم المركز الثالث، وفي منافسات كرة السلة الآدمية الشاطئية توج فريق التطوير بالمركز الأول وحل فريق الإبداع في المركز الثاني وجاء فريق التقدم في المركز الثالث، وفي كرة الطائرة الشاطئية حل فريق التطوير في المركز الأول وفريق الإبداع في المركز الثاني وفريق التقدم في المركز الثالث، وفي منافسات الجري 100 متر عدوا حقق فريق الإبداع المركز الأول وجاء فريق التطوير في المركز الثاني وفريق التقدم في المركز الثالث، وفي منافسات مهارات تنطيط الكرة حقق فريق التقدم المركز الأول وجاء فريق الإبداع في المركز الثاني وفريق التطوير في المركز الثالث، وفي حركات الجمباز البهلوانية حقق فريق التطوير المركز الأول وجاء فريق التقدم في المركز الثاني وفريق الإبداع في المركز الثالث، وفي منافسات شد الحبل حقق فريق الإبداع المركز الأول وجاء فريق التقدم في المركز الثاني وفريق التطوير في المركز الثالث.

مواهب

وعلى أرض المخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور أقيمت أمس منافسات مسابقة المواهب الكشفية التي تضمنت مسابقات في الجوانب الأدبية والكشفية والفنية ومنها منافسات الإنشاد والسلة والإلقاء والخطابة والتمثيل والتصوير الضوئي وتلاوة القرآن الكريم والتعليق الرياضي، حيث كشفت المسابقات عددا من المواهب.

تفاعل

وعن الفعاليات وانطباعات المشاركين أشاد فهد بن زاهر الفهدي قائد البرامج بتفاعل الكشافة المشاركين من السلطنة ودول الخليج العربي والأردن واليمن، والإندماج الجيد وتعزيز أواصر الصداقة والتواصل الذي سيظل حاضرا معهم بعد ختام المخيم وهي من الأهداف التي يسعى المخيم إلى تحقيقها، كما وفر المخيم الفرصة للجميع لتبادل الخبرات بين المشاركين وبيئة خصبة لتبادل الخبرات بين الكشافة والقيادات المشاركة والاطلاع على التجارب الكشفية في الدول المشاركة وتشجيع روح الحوار حول القضايا والتحديات التي تواجه الشباب ودورهم في التعامل معها، والتعرف على الأماكن البيئية المختلفة، وتنمية الوعي بأهمية المحافظة عليها وحمايتها، كما أنه فرصة لترسيخ أواصر الصداقة والأخوة بين المشاركين.
وأضاف: لقد حرصت المديرية العامة للكشافة والمرشدات ولجنة البرامج على اختيار برامج نوعية تناسب مرحلة الكشاف المتقدم وتواكب التطور المعرفي والتقني ويلبي احتياجات الكشافة في هذه المرحلة حيث يشهد المخيم تنفيذ عدد من الفعاليات والمناشط والبرامج الجذابة التي تنوعت بين الثقافية والعلمية والكشفية والرياضية والورش التدريبية في القيادة ورحلات الاستكشاف والمغامرة التي تواكب الاتصالات اللاسلكية الحديثة بالإضافة إلى برامج المواطنة والذي يجسده اليوم الوطني للدول المشاركة.

منافسات قوية

وقال مسعود بن ضحي الحضرمي عضو لجنة البرامج مشرف المسابقات الرياضية الشاطئية: الحمد لله المخيم ناجح وسار حسب ما خطط له من برامج وأنشطة وفعاليات متنوعة، وسجلت منافسات الأنشطة الرياضية الشاطئية منافسات قوية ومثيرة وكشفت المسابقات عن مواهب رياضية واعدة يمكن أن تستفيد منها الأندية والمنتخبات المدرسية للمراحل السنية، وقد كان لمشاركة كشافة الخليج واليمن والأردن الأثر الكبير في تحفيز التنافس الشريف بين الكشافة.
وأضاف لقد كان المخيم فرصة للالتقاء والتعارف وتوطيد العلاقات بين كشافة السلطنة والخليج العربي والأردن واليمن، كما أتاح للجميع فرصا لتبادل الخبرات والتجارب والتعرف على محافظة ظفار وما تزخر به من مقومات تاريخية وطبيعية، متمنيا لجميع المشاركين التوفيق.

محطة للتعارف

وقال عمر مشعل الداعري من كشافة اليمن: سعيد جدا بالمشاركة في المخيم الكشفي الخليجي الذي تستضيفه سلطنة عمان العزيزة على قلوبنا، وهنا نوجه الشكر والتقدير للمديرية العامة للكشافة والمرشدات على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، في هذا المخيم الكشفي الخليجي الذي تميز ببرامجه النوعية في مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والرياضية والكشفية، التي سجلت فرصة للتفاعل معها والتنافس الشريف بين الكشافة المشاركين، كما كانت محطة لتعارف وكسب الصداقات وتبادل الخبرات والتجارب.

مخيم ناجح

وقال زكريا بن إبراهيم الفارسي من محافظة الوسطى: الحمد لله المخيم ناجح وأنا سعيد بالمشاركة في المخيم الكشفي الخليجي أتاحت المشاركة لنا الفرصة للتعرف على ظفار وما تكتنزه من مقومات طبيعية وسياحية وما تحقق على أرضها من منجزات حضارية في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم -حفظه الله ورعاه- مضيفا أن المشاركة أكسبته المزيد من الصداقات من مختلف دول الخليج العربي والأردن واليمن، كما كان المخيم بيئة لاكتساب مهارات الالتزام بالوقت وأهميته وتحمل المسؤولية والاعتماد على النفس، موجها شكره للمديرية العامة للكشافة والمرشدات ولجميع اللجان القائمة في المخيم الكشفي الخليجي على ما بذلوه من جهود في التنظيم وحسن الإعداد والتنفيذ واختيار البرامج التي تميزت بالنوعية والتنوع في البرامج المقدمة التي لامست احتياجاتنا.
وقال محمد الجري من كشافة المملكة العربية السعودية: سعيد بمشاركتي في المخيم الكشفي الخليجي الذي تستضيفه كشافة ومرشدات عمان حيث وفر لنا المخيم فرصة حقيقية لكسب الصداقات مع كشافة دول مجلس التعاون الخليجي واليمن والأردن، كما أتاحت لنا الفرصة للتعرف على تاريخ محافظة ظفار ومقوماتها الطبيعية السياحية التي استمتعنا بها كثيرا.
وأضاف المخيم متنوع وشامل وضم مجموعة من الأنشطة الثقافية والعلمية والكشفية والرياضية ورحلات الاستكشاف والمغامرة، والزيارات السياحية، التي تفاعل معها الجميع، وهنا نشكر سلطنة عمان على كل التسهيلات التي قدمتها وعلى حسن تنظيم الفعاليات المختلفة.

فعاليات متواصلة

وتستمر الفعاليات بإقامة حفل اليوم الوطني الخليجي الذي يتضمن إقامة المعارض والفنون والألعاب الشعبية للدول المشاركة، كما سيحتفل كشافة السلطنة في المخيم بيوم النهضة المباركة، كما تقام في الفترة المسائية الأمسية الكشفية الخليجية، حيث يهدف المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم إلى تعزيز أواصر الصداقة وتبادل الخبرات بين المشاركين من السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي والمملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية اليمنية كما تمثل المخيمات بيئة خصبة لتبادل الخبرات بين الكشافة والقيادات المشاركة والاطلاع على التجارب الكشفية في الدول المشاركة وتشجيع روح الحوار حول القضايا والتحديات التي تواجه الشباب ودورهم في التعامل معها، والتعرف على الأماكن البيئية المختلفة، وتنمية الوعي بأهمية المحافظة عليها وحمايتها، كما أنه فرصة لترسيخ أواصر الصداقة والأخوة بين المشاركين.