برنامج صيف الرياضة بالداخلية يواصل فعالياته المتنوعة

نزوى – أحمد الكندي –

واصل فريق برنامج صيف الرياضة لمحافظة الداخلية تنفيذ مجموعة من البرامج والأنشطة الرياضية والترفيهية التي تم إعدادها لتغطية الفترة الزمنية للبرنامج الذي يقترب من نهايته، حيث تواصلت خلال الفترة الفائتة وتيرة الأنشطة المتنوعة التي أعدها فريق العمل فيما تتواصل المراكز التدريبية بمختلف أندية المحافظة ومركز ولاية إزكي والمجمع الرياضي بنزوى بهدف تفعيل أهداف ورؤى ومحاور البرنامج الذي يقام سنوياً بهدف تسخير طاقات الشباب واستغلالها الاستغلال الأمثل بما يعود بالنفع والفائدة عليهم من خلال الجودة والرقي في الأداء بما يسهم في نشر مفهوم الرياضة للجميع من خلال استقطاب جميع الفئات العمرية الوطنية وكذلك إتاحة الفرصة للجاليات بالسلطنة للمشاركة به وقد حفل البرنامج هذا العام بالمحافظة على الكثير من الرياضات والأنشطة والفعاليات المصاحبة.
وقد أقيمت خلال الفترة الفائتة جملة من الفعاليات من بينها الأيام الرياضية المفتوحة والتي شملت عدداً من الألعاب من بينها السباحة وكرة السلة وكرة القدم بالإضافة على الأيام الرياضية للفتيات التي استقطبت جملة من الفتيات والأيام الترفيهية للموظفات الذي شهد مشاركة نوعية مميزة؛ كما شارك فريق عمل البرنامج بالمحافظة في فعالية إحياء اليوم العالمي الخامس لليوجا والذي حمل شعار « فن التعايش» حيث أقيمت جلسة مفتوحة بمجمع نزوى شهدت حضور 120 مشاركا ومشاركة يمثلون الجاليات المقيمة بالمحافظة؛ كما تتواصل بمرافق المجمع وأندية المحافظة مراكز التدريب المتنوعة التي يتضمنها صيف الرياضة تم توزيع اللعبات على الأندية والمجمع، حيث يحتضن المجمع الرياضي بنزوى مركز تدريب السباحة للفتيان والفتيات بينما يحتضن مركز التدريب التربوي بنزوى مركز الشطرنج للفتيان والفتيات، فيما يحتضن نادي نزوى مركز كرة السلة ويحتضن نادي البشائر مركز الكرة الطائرة ونادي فنجاء مركز كرة القدم ونادي بهلا مركز التنس الأرضي ونادي الحمراء مركز الكرة الطائرة ونادي سمائل مركز الكرة الطائرة، بينما يحتضن مركز إزكي الرياضي تدريبات كرة القدم.
يذكر أن البرنامج يتضمن عدة محاور منها محور الرياضة للجميع ويهدف إلى توسيع ونشر ثقافة الممارسة الرياضية لدى مختلف فئات المجتمع ورفع مستوى الوعي بأهمية ممارسة الرياضة وتحسين مؤشرات الصحة واللياقة البدنية العامة لدى مختلف الفئات وشرائح المشاركين وإكساب المشارك مبادئ العادات الصحية السليمة عن طريق تعليمه وممارسته المبادئ الصحية الأساسية؛ ومحور ممارسة الرياضة ويهدف إلى إتاحة الفرصة للشباب لاكتشاف مختلف الأنشطة والألعاب الرياضية والتعرف على قواعد ممارستها واكتشاف المواهب الرياضية وتوجيهها نحو الممارسة بالأندية الرياضية المنتظمة وتوسيع مجال حسن استغلال وتوظيف المنشأة الرياضية المتاحة لرفع من مستوى مردوديتها؛ أما المحور الثالث فهو محور الرياضة والصحة النفسية والاجتماعية ويهدف إلى تطوير الخبرات المعرفية والسلوكية المرتبطة بالأنشطة الرياضية بما يسهم في تكوين السمات المتوازنة واستغلال وتوظيف الوقت الحر في الأنشطة المفيدة بما من شأنه أن يعزز من التنشئة السليمة البدنية والاجتماعية وغرس مفهوم الروح الرياضية والقيم الأولمبية فكراً وممارسة.