طلبة ماجستير الإدارة العامة بالكلية الحديثة للتجارة والعلوم يتعرفون على دور مجلس الدولة

استقبل سعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي أمين عام مجلس الدولة أمس طلبة ماجستير الإدارة العامة بالكلية الحديثة للتجارة والعلوم وذلك خلال زيارتهم للمجلس للتعرف على دوره في العمل الوطني والصلاحيات الممنوحة له. ورحب سعادة الدكتور الأمين العام لمجلس الدولة بالطلبة في رحاب المجلس، مشيرا الى أن مبنى مجلس عمان يعد من أحدث المباني لمثل هذه المجالس وأكبرها، وهو صرح معماري يجمع في تصميمه بين الأصالة العمانية بكافة مفرداتها والحداثة.
وأكد سعادته أن المشاركة المجتمعية في صنع القرار الوطني، نابع من إرادة داخلية حيث وعد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- ومنذ فجر النهضة المباركة ببناء دولة عصرية، وإرساء دعائم دولة المؤسسات والقانون. وقدم سعادته إيجازا عن تطور الممارسة المؤسسية للشورى في السلطنة وما حققته من إسهامات في العمل الوطني، منوها في هذا الصدد بدور جناحي مجلس عمان في تجويد العمل الشوروي.
وتطرق إلى البناء الهيكلي لمجلس الدولة من حيث عدد الأعضاء، وآلية تعيينهم، والفئات التي يتم اختيارهم من بينها، وشروط العضوية، متطرقا إلى أجهزة المجلس ومهامها. كما تناول اختصاصات المجلس وصلاحياته التشريعية والرقابية ودوره في مناقشة مشروعات خطط التنمية والموازنة العامة للدولة، مشيرا في هذا الصدد إلى ما يضطلع به المجلس من مناقشة لمشروعات القوانين، وتقديم المقترحات والدراسات في العديد من المجالات.
وأبرز سعادة الدكتور الأمين العام لمجلس الدولة حرص المجلس على مد جسور التواصل مع المجتمع بمختلف شرائحه وذلك من خلال منصات وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر الزيارات المباشرة لمقر المجلس للتعرف على مرافقه والاطلاع على آلية عمله والوقوف على اختصاصاته وصلاحياته مما يسهم في تعزيز الوعي بالممارسة الشورية لدى الزوار وخاصة من طلبة الجامعات والكليات والمدارس.
وأجاب سعادته على أسئلة واستفسارات الطلبة، الذين قاموا عقب ذلك بجولة في المجلس اطلعوا خلالها على مرافقه المختلفة، وما تشتمل عليه من تجهيزات متطورة.