مسقط والباطنة والداخلية محطات ناجحة لـ «القافلة» وإشادات بدورها

حطت قافلة العلم والمعرفة التي تسيرها الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا رحالها أمس بمحافظة ظفار في محطتها الخامسة حيث تزور أكثر من 15 ولاية في 7 محافظات وتتوقف في 50 محطة خلال جولتها التي استهلتها في بداية يوليو الماضي. كما بدأت القافلة أمس جولاتها بالمحافظة بزيارات متنوعة حيث استقبلها سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي. وكانت القافلة قد بدأت جولتها بمحافظة مسقط ، وزارت أيضا ولايتي صحار والسويق بمحافظة شمال الباطنة، كما توقفت في محافظة الداخلية. وحظيت القافلة التي تضم مكتبة علمية متنقلة ومعرضا فنيا ومجموعة من الأكاديميين وطلاب جامعيين بالإضافة الى إعلاميين ورياضيين بالترحيب في المحطات التي توقفت خلالها، وتم الإشادة بفكرتها التي تعد الأولى من نوعها بالسلطنة على مستوى الجامعات والكليات والمعاهد. ويتوقع أن تزور القافلة معظم ولايات محافظة ظفار. وأكد الدكتور سالم بن خميس العريمي نائب رئيس الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا على حرص الجامعة للوصول إلى المجتمع بكل فئاته وتقديم جوانب العلم والمعرفة وخدمات تدريبية في عدة مجالات تمهيدا لإطلاق عدة مشروعات علمية وفكرية تفيد المجتمع كواجب أساسي للجامعة.