قارب «الطيران العُماني» يتربع صدارة اليوم الأول من الجولة الثالثة بجزيرة بالما دي مايوركا الإسبانية

خلال منافسات بطولة جي.سي 32 الدولية –
تمكن قارب فريق الطيران العُماني من حسم منافسات اليوم الأول، وتحقيق أول انتصاراته في سباقات الجولة الثالثة لبطولة جي.سي32 الدولية للإبحار الشراعي التي تقام حاليًا في جزيرة بالما دي مايوركا الإسبانية، حيث تمكن الفريق من الفوز مرتين والوصول لمنصة التتويج في جميع السباقات ليتوج بعدها بالمركز الأول برصيد 10 نقاط بالتساوي مع فريق (ألينيجي) السويسري.
وشهدت مجريات السباقات التي تقام للمرة الأولى في إسبانيا تنافسية حامية ومستويات أداء مبهرة بين الفرق، حيث سعت الفرق المشاركة نحو الوصول لمنصة التتويج وتعزيز رصيدها من النقاط في الترتيب العام، كما تمكن قارب فريق (ريد بول) النمساوي من تحقيق المركز الثالث برصيد 12 نقطة وبفارق نقطتين فقط عن المتصدرين، يليه قارب فريق (زولو) الفرنسي رابعًا، وخاضت الفرق المشاركة في البطولة خمسة سباقات للمسافات القصيرة بالقرب من المرسى في اليوم الأول لتستأنف خلال اليومين القادمين باقي سباقات الجولة.
وتعليقًا على ذلك، قال البحّار العُماني المخضرم ناصر بن سالم المعشري: «فخورون بالمستوى القوي الذي ظهر به الفريق خلال السباقات، حيث تمكنا من الفوز بسباقين للمسافات القصيرة والوصول إلى منصة التتويج في باقي السباقات ونحن الآن في صدارة ترتيب الجولة الثالثة»، وأضاف المعشري: «شهدت مجريات السباقات ظروفًا مناخية متقلبة وسرعات رياح قوية في بعض الأحيان، إلا أننا تمكنا وبفضل الإمكانيات التي يتمتع بها طاقم الفريق من الإبحار بصورة جيدة خلال السباقات، على الرغم من احتدام المنافسة مع كل من قارب (ألينجي) و(ريد بول) لنتوّج في النهاية بالمركز الأول»، وأشار المعشري إلى أن تركيز الفريق ينصب نحو التتويج بلقب الجولة وتعزيز موقعه في الترتيب العام. موضحًا أن هدفه الرئيسي هو الظفر بلقب بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي.
ويتطلع فريق الطيران العُماني -المدعوم من قبل بنك (إي.أف.جي) موناكو الذي يضم كل من البحّار العُماني المتألق ناصر المعشري إلى جانب قائد وربّان الفريق الشهير النيوزلندي آدم مينوبريو والبحّار البريطاني ذي الخبرة الطويلة في مجال سباقات الإكستريم والإبحار الشراعي آدم بيجوت إلى جانب مدير مشروع قارب الطيران العُماني والتكتيكي المخضرم بيتر جرينهال والبحّار كيوي ستيوارت دودسون- إلى مواصلة نتائجه الرائعة خلال الجولة، وذلك بعد أن أنهى سباقات اليوم بالمركز الأول، حيث ستظل نتائج السباقات معلقة حتى منافسات اليوم الأخير التي تقام يوم السبت؛ ليحدد بعدها الفائز بكأس الجولة الثالثة، الذي سيعمل على تعزيز طموحات فريق الطيران العُماني نحو الظفر بلقب البطولة في حال تمكنه من نيل كأس الجولة الثالثة.
ومن جانبه قال مدير مشروع قارب الطيران العُماني والتكتيكي المخضرم بيتر جرينهال: «سعداء جدًا بمستوى الأداء الذي قدمه طاقم الفريق وتحقيقه المركز الأول مناصفة مع فريق ألينجي السويسري، حيث كانت المنافسات قوية للغاية على الرغم من سرعات الرياح القوية»، وأضاف: «كانت بداية الموسم قوية جدًا تمكنا خلالها من التتويج بكأس الجولة الأولى في إيطاليا، وسنبذل قصارى جهدنا في المحافظة على المستوى نفسه من الأداء خلال الأيام المقبلة، وكلنا ثقة في تكرارها الآن في جزيرة بالما دي مايوركا بإسبانيا والمضي قدمًا نحو الظفر بلقب بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي».
ويحتل فريق الطيران العُماني حاليًا المركز الثاني في الترتيب العام لموسم 2019 من بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي، متساويًا بالنقاط مع فريق (أي إن إي أو أس) ربلس من المملكة المتحدة بقيادة البحّار المخضرم السير بن أينسلي الذي تمكن من الفوز بالميدالية الذهبية الأولمبية أربع مرات، برصيد 5 نقاط لكلا الفريقين وبفارق نقطتين فقط عن متصدر الترتيب العام للبطولة فريق (ألينجي) السويسري المتوّج بلقب النسخة الأخيرة من سباقات الإكستريم الشراعية 2018، وذلك بعد فوزه بكأس الجولة الثانية بلاجوس بالبرتغال.