«الإحصاء الخليجي»: السلطنة ضمن قائمة الدول العربية الأكثر صحة في العالم

حصدت المركز الرابع خليجيا في مؤشر كفاءة الأنظمة –

كتبت – عهود الجيلانية –
كشف مركز الإحصاء الخليجي أن السلطنة من الدول العربية التي تصدرت قائمة الدول الأكثر صحة في العالم وفقا لمؤشر بلومبرج 2019م، والرابع في مؤشر كفاءة أنظمة الصحة في عام 2018م في ترتيب دول مجلس التعاون على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما بلغ مؤشر التقدم المحرز في رصد القدرات الأساسية لتنفيذ اللوائح الصحية وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية 2010-2017م بنسبة 90%.
وحول أداء دول مجلس التعاون في أبرز مؤشرات جودة التدابير والخدمات الصحية أكد مركز الإحصاء الخليجي أن 5 دول خليجية تصدرت المنطقة العربية بنسبة 99% في مؤشر نسبة الأطفال الذين يعيشون حتى سن الخامسة وتصدرت السلطنة والإمارات والبحرين وقطر على مستوى المنطقة العربية للدول الأكثر صحة في العالم وفقا لمؤشر بلومبرج 2019م. كما ارتفعت النسب في مؤشر نسبة البالغين الذين يعيشون حتى سن الـ 60 سنة، فبلغت النسبة في السلطنة والسعودية 91% والإمارات والبحرين 93% وقطر 94% والكويت 92%.
كما أوضح المركز الخليجي أن جميع دول مجلس التعاون تصدرت ضمن المراكز السبعة الأولى عربيا في مؤشرات تنافسية الصحة العالمي 2018م، كما سجل 651 عدد المواصفات القياسية بالقطاع الصحي لدول مجلس التعاون تراكميا حتى فبراير 2019م. ووصل عدد براءات الاختراع الممنوحة في مجال الصيدلة والتقنية الحيوية من مكتب براءات الاختراع مجلس التعاون 1152 اختراعًا حتى مارس 2019م. وسجل 231 مليون دولار أمريكي قيمة إجمالي تكلفة المشاريع الاستثمارية في قطاع الصيدلة والأجهزة الطبية المباشرة الجديدة الواردة إلى دول مجلس التعاون 2017م.
وبلغ مستوى التضخم في أسعار مجموعة الصحة لدول مجلس التعاون 2018م، 2.6%، كما انخفض في السلطنة بنسبة 2.7% وارتفع في بقية دول الخليج حيث سجل في السعودية 3.8% وقطر 4.1% والبحرين 4.3% والكويت 1.9% بينما لم يحصل تغير في دولة الإمارات.
وفي مؤشر كفاءة أنظمة الصحة الذي يقيس أداء الدولة في ثلاثة جوانب تشمل الصحة البدنية والذهنية والبنية الأساسية للصحة والرعاية الوقائية، جاءت الإمارات في المرتبة الأولى تليها قطر ثم البحرين بعدها سلطنة عمان والسعودية والكويت، وعن إسهام قطاع الصحة والعمل الاجتماعي في الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية لدول مجلس التعاون 2017م، بلغ في السلطنة 3.3% والكويت جاء مرتفعا بنسبة 3.8% والبحرين 3.3% وقطر 2.3% والإمارات 1.4%.
وتباينت النسب بين دول المجلس في مؤشر التقدم المحرز في رصد القدرات الأساسية لتنفيذ اللوائح الصحية وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية 2010-2017م فقد نالت الإمارات نسبة 97% والسعودية 99% والبحرين 93% في حين كانت نسبة السلطنة 90% والكويت 85% وقطر 76%.
وارتفعت مؤشرات التجارة الخارجية للسلع والأجهزة والمعدات الطبية لدول مجلس التعاون عام 2017م، حيث بلغ قيمة التبادل التجاري 67.8 مليار دولار أمريكي منها 14.1 مليار دولار إجمالي الصادرات، و53.7 مليار في الواردات.
وجاء البيانات في تقرير مؤشرات التنمية 2019م لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في عيون المجتمع الإقليمي والدولي الذي أشار إلى أداء وزارات الصحة في دول مجلس التعاون إقليميا وعالميا فقد حصلت وزارة الصحة العمانية على جائزة المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط في التحول المعلوماتي 2018، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات على جائزة أفضل فكرة عالمية للعام 2018 في مجال الابتكار المؤسسي، بينما حصلت وزارة الصحة البحرينية على جائزة تقديرية لإسهامها البارز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بمكافحة الأمراض غير السارية 2018م، ووزارة الصحة السعودية نالت الجائزة الأولى التقديرية على مستوى العالم في مجال تحسين الخدمات العامة في برنامج أداء الصحة 2018م، ووزارة الصحة القطرية حصلت على المركز الخامس على مستوى العالم كأفضل نظام صحي 2018م، والصحة الكويتية حصل فيها مختبر فحص الأنسجة في إدارة الطب البشري على شهادة الاعتماد العالمي للمختبرات الجنائية 2018م.