السلطنة توقع اتفاقية استكشاف ومشاركة إنتاج للمربع 77 مع «بي. بي» و«إيني»

المسوحات والدراسات تشير إلى إمكانيات واعدة –
يوسف العجيلي: العمل في «غزير» أفضل من المتوقع .. ومعظم المعدات الرئيسية في طريقها إلى الحقل –

كتبت: رحمة الكلبانية –

وقعت وزارة النفط والغاز أمس اتفاقية استكشاف ومشاركة إنتاج لمنطقة الامتياز «مربع 77» البالغة مساحتها 2734 كم. وتنص الاتفاقية على الالتزام بتنفيذ المسوحات الزلزالية، وإجراء العديد من الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية وحفر عدد من الآبار الاستكشافية.
ووقع الاتفاقية نيابة عن الوزارة سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي، وكيل وزارة النفط والغاز، ومن جانب شركة إيني الإيطالية المدير التنفيذي سلفادور جيامتي، وعن بي. بي يوسف العجيلي الرئيس التنفيذي للشركة.
وأوضح الدكتور سلمان بن محمد الشيدي مدير عام المديرية العامة لإدارة الاستثمارات البترولية بالوزارة أن الشركتين ملتزمتان باستثمار مبلغ قدره حوالي 37 مليون دولار أمريكي في منطقة الامتياز رقم 77 على مرحلتين، المرحلة الأولى مدتها 3 سنوات تتضمن حفر بئر استكشافي بعمق يتراوح من 4 إلى 5 آلاف متر والقيام بإعادة التحليلات الزلزالية السابقة والدراسات الجيولوجية، أما المرحلة الثانية فمدتها 3 سنوات أخرى وستشمل حفر بئر أخرى بنفس العمق.
وأضاف الشيدي إن منطقة الامتياز 77 تعد من المناطق الواعدة بناء على المسوحات والدراسات التي أجريت، معربًا عن أمله في أن تكلل جهود الشركتين بالنجاح في الاكتشاف والإنتاج مما سيسهم في زيادة الاحتياط من النفط والغاز ورفع معدلات الإنتاج في السلطنة. وأعرب عن أمله في أن تشهد الوزارة قبل نهاية العام الجاري توقيع اتفاقيات أخرى مماثلة في قطاعات تكاملية الاستكشاف المرتبط بعمل المشاريع في الشق السفلي، لما له من أهمية في تشجيع التنويع الاقتصادي وإيجاد المزيد من فرص العمل.
وقال يوسف العجيلي: قمنا اليوم بتوقيع اتفاقيتين، جاءت الأولى لتقاسم الإنتاج والاستكشاف بين حكومة السلطنة وبي بي وإيني، واتفاقية أخرى للعمليات المشتركة بين الشركاء أنفسهم في المربع 77، وبناء على الاستكشاف سيتم تحديد حجم الكميات التي يمكن إنتاجها من الحقل، وسنقوم لاحقًا على ضوء النتائج المحصلة من مرحلة الاستكشاف باتخاذ القرار المناسب مع حكومة السلطنة حول الطرق المثلى لاستخدام أي كميات تجارية من الغاز – إن وجدت – .
وأضاف العجيلي: هناك شراكة قديمة مع بي بي وإيني خارجيًا، وهذه فرصة لمد هذا التعاون إلى السلطنة من خلال العمل معًا في المربع 77. مؤكدًا على أن إيني ستتولى عمليات الاستكشاف وستنضم إليها بي بي فيما بعد.
وحول التقدم المحرز في مشروع غزير، قال العجيلي: العمل في غزير يمضي أحسن مما هو متوقع، ومعظم المعدات الرئيسية في طريقها إلى الحقل، وسنبدأ بعمليات الفحص النهائي التي تسبق عملية الإنتاج في السنة القادمة.
ومن جانبه قال سلفادور جيامتي: أتوقع أن تمتد مرحلة الاستكشاف إلى 3 أعوام سنقوم خلالها بعمل دراسات ومسوحات زلزالية لنتمكن على ضوئها من اتخاذ الخطوات المقبلة. وسيتم استثمار عشرات من الملايين خلال هذه المرحلة. كما أوضح أن للشركتين نسبة 50% حتى ظهور نتائج الاستكشافات الأولى.
وأضاف: ستعزز هذه الاتفاقية من تواجد إيني ودورها في السلطنة، آملين أن نتمكن من نقل خبراتنا إليها، ونحن سعداء بالحصول على هذه التجربة مع بي بي، التي تربطنا بها علاقة في مشاريع عالمية خارج السلطنة.
وردًا على سؤال «عمان» حول جديد الاستكشافات التي تنفذها شركة إيني في المربع البحري (52) لإنشاء أول منصة بحرية نفطية في السلطنة قال جيامتي: نحن نعمل بشكل مكثف لأن نبدأ عملياتنا في المربع في نهاية العام الجاري أو بداية 2020.
وقال بوب دادلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة بي. بي العالمية: تعكس الاتفاقية إمكانات الاستكشافات المستمرة والواعدة التي نراها في السلطنة، ونتطلع إلى العمل مع الحكومة وشركة إيني الإيطالية، كما نسعى لمواصلة استكشاف وتطوير موارد الطاقة وتعزيز إنتاج الغاز بالسلطنة.
وتقع منطقة الامتياز «مربع 77» على بعد 30 كم من منطقة الامتياز «مربع 61» التي تديرها شركة بي.بي، والتي تحتوي على مشروع خزان، ومشروع غزير الذي لا زال قيد التطوير.