تشكيل فريق مشترك للمعارض العقارية بهدف تفعيل القطاع

عمان: عقد فريق عمل المعارض العقارية اجتماعه الأول لهذا العام بحضور سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان وحضور عدد من المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بالمعارض والمؤتمرات والتطوير العقاري.
وقد تم تشكيل الفريق من لجنتي التطوير العقاري ولجنة المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات بالغرفة وممثلين من وزارة التجارة والصناعة، ووزارة الإسكان، والهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات، وزارة السياحة وإدارة العمليات بشرطة عمان السلطانية، والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، ومركز عمان للمؤتمرات والمعارض، والطيران العماني، وشركة عمران، وصندوق الاستثمار العماني، وقد تم خلال الاجتماع اختيار زكريا بن سعيد الغساني رئيس لجنة المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات رئيسا للفريق.
هدف اللقاء إلى إيجاد الآليات المناسبة لاستدامة تنظيم المعارض العقارية في السلطنة من خلال إدارة الموارد المالية المحتملة لاستقطاب وتنظيم وإقامة المعارض العقارية المحلية والإقليمية والدولية في السلطنة، بما في ذلك جوانب الحوكمة والتدقيق، والمحافظة على العلاقة مع العارضين المحتملين المحليين والإقليميين والدوليين، وإيجاد قاعدة بيانات تخص القطاع العقاري والمستثمرين العقاريين بالسلطنة فضلا عن المستثمرين الإقليميين والدوليين، والتنسيق الدائم مع العارضين والزوار والرعاة والداعمين لهذه المعارض، وإعداد وإصدار دليل إجراءات ينظم العلاقة بين أعضاء الفريق والجهات المختلفة ذات العلاقة في السلطنة، وغيرها من الأهداف الرامية لتفعيل دور المعارض في السلطنة.
كما تهدف الغرفة من خلال تشكيل هذا الفريق إلى تفعيل قطاع المعارض وزيادة مساهمته في استقطاب المعارض العالمية وخاصة فيما يتعلق بقطاع المعارض العقارية المتخصصة، كما تم اختيار أعضاء الفريق من كل الجهات والمؤسسات ذات العلاقة بقطاع المعارض، وذلك من مبدأ الشراكة بين القطاع العام والخاص والاستفادة من خبرات هذه الجهات والمؤسسات في استقطاب معارض عالمية متخصصة وذات جودة.
وقال زكريا بن سعيد الغساني رئيس لجنة المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات بالغرفة رئيس الفريق: جاءت فكرة إنشاء هذا الفريق من باب التعاون والعمل المشترك بين لجنتي المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات ولجنة التطوير العقاري للاستفادة من الإمكانيات والفرص التي تمتلكها السلطنة ووجود البنية الأساسية المشجعة لتفعيل قطاع المعارض العقارية.
من جانبه قال سليم حسن البلوشي المدير العام المساعد للتطوير العقارية بوزارة الإسكان: إن وزارة الإسكان تعمل بشكل دائم على دعم الوزارة المعارض العقارية الضخمة وذلك من خلال تشجيع الشركات العقارية باختلاف أنواعها المحلية والدولية من أجل تقديم منتجات عقارية ترقى لجذب الاستثمارات الخارجية للسلطنة، وكذلك تطوير وتنمية قطاع الأعمال العقارية، إضافة إلى أن الوزارة تحث الشركات الراغبة في تقديم منتجاتها العقارية في مثل هذه المعارض وفقا للأنظمة والقوانين السارية في السلطنة.
وأوضح مدين بن مبارك البلوشي رئيس قسم ترويج الصادرات بإثراء: «تنظيم المعارض أو المشاركة فيها سواء على المستويين المحلي أو الدولي تعد إحدى أدوات التسويق التي تتبناها إثراء في سبيل الترويج للسلطنة والتعريف بمقوماتها من أجل استقطاب الاستثمارات ورؤوس الأموال الأجنبية إضافة إلى ترويج المنتجات العمانية دوليا وفتح أسواق جديدة لها، ومن المهم جدا توحيد الجهود في هذا الجانب بالتعاون مع بقية المؤسسات المعنية بالسلطنة».
وأشار المهندس أحمد الزكواني من المؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن إلى أن تشكيل هذا الفريق والذي تتبناه غرفة تجارة وصناعة عمان والذي يضم كل القطاعات الحكومية والاقتصادية المعنية بصناعة المؤتمرات والمعارض في مجال التطوير العقاري هو الطريق الصحيح  تطوير القطاع العقاري بالسلطنة والذي سيعمل على الدفع وتعزيز نمو القطاعات الأخرى مثل السياحة والصناعة والخدمات اللوجستية المصاحبة.
وقال حسن الرقيشي رئيس الجنة ولجنة المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات بالغرفة: يساهم قطاع المعارض والمؤتمرات بشكل مباشر وغير مباشر في دعم عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في البلد ومن ما لا شك فيه أن استقطاب شركة انفورما وإقامة معرض ستي سكب نسخة عمان هو شكل من أشكال الرفد الاقتصادي والذي سوف يساهم وبشكل ملموس في دفع عجلة التنمية المستدامة.
وقال فيصل بن عبدالعزيز الشنفري: بالتوافق مع التوجه العام للسلطنة لجعل عمان قبلة الاستثمار العقاري ومركزا إقليميا لقطاع المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات فقد انبرت غرفة تجارة وصناعة عمان لهذا التوجه، وذلك عن طريق تشكيل فريق مشترك مكون من لجنتي المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات ولجنة التطوير العقاري والمقاولات وبالتالي أسندت إلى الفريق مهمة إيجاد الشريك الاستراتيجي والحدث العالمي في تحقيق أهداف التوجه في هذا الخصوص.
الجدير بالذكر أن الفريق سيعمل على مشاركة الشركات والجهات الداعمة من خلال جناح للسلطنة في بعض المعارض الخارجية وصولا إلى إقامة معرض متكامل على مستوى عالمي في السلطنة خلال العامين المقبلين بإذن الله.