«التخطيط»: مشاريع استثمارية واستراتيجية للارتقاء بمنظومة الأمن الغذائي

58% من السلع الغذائية في السلطنة منتجة محليا –

كتبت – عهود الجيلانية: تكشف تقارير المجلس الأعلى للتخطيط عن اهتمام الحكومة بقضية الأمن الغذائي وتوفير الغذاء، وذلك من خلال وضع العديد من الخطط والبرامج التي تهتم بتأمين واستدامة توفر الغذاء، في الوقت الذي ارتفعت فيه نسبة مساهمة قيمة الإنتاج المحلي من قطاعي الزراعة والثروة السمكية إلى إجمالي قيمة المتاح للاستهلاك من الغذاء إلى 49 %.
وبلغت نسبة الاكتفاء الذاتي من السلع الغذائية بالسلطنة إلى السلع الغذائية المستوردة 79 %، كما سجل نسبة إجمالي السلع الغذائية المنتجة محليا إلى إجمالي السلع المتاحة للاستهلاك 58 %.
جاء ذلك وفق بيانات رصدها المجلس الأعلى للتخطيط خلال إعداد التقرير الوطني الطوعي لرصد التقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتنفيذ الهدف الثاني المختص بالقضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية المحسنة وتعزيز الزراعة المستدامة.
ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسب مع بدء الإنتاج الفعلي للمشاريع الاستثمارية الجاري تنفيذها، ويعتبر مشروع «المليون نخلة» أبرز المبادرات التي يتوقع أن تنتج كميات عالية تصل إلى 96 ألف طن من التمور بالإضافة إلى 49 ألف طن من المنتجات الثانوية في عام 2034م.
من جانب آخر أكد التقرير بأن السلطنة تبذل جهودا في الحفاظ على مساحة الرقعة الزراعية، سعيا منها للحفاظ على الأراضي الزراعية، وحرصا على إتاحة الفرصة للمواطنين العاملين في قطاع الزراعة للاستقرار في قراهم، بما يسهم في استدامة هذا القطاع وتعزيز إنتاجيته ومساهمته في تحقيق الأمن الغذائي.