«الطيران العُماني» جاهز لمنافسات الجولة الثالثة ببطولة جي.سي 32 للإبحار

يتأهب فريق (الطيران العُماني) لخوض منافسات الجولة الثالثة من بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي بجزيرة بالما دي مايوركا الإسبانية، ويتطلع خلالها طاقم الفريق إلى حصد المزيد من النقاط وتعزيز موقعه في الترتيب العام للبطولة، حيث ستقام السباقات على فترة أربعة أيام موزعة على سباقات المسافات القصيرة بالقرب من المرسى وسباقات المسافات الطويلة التي ستنطلق غدا، فيما تختتم منافسات الجولة يوم السبت بتاريخ 3 أغسطس المقبل بحضور ملك إسبانيا فيليب السادس. الجدير بالذكر أن الفريق تمكن من الفوز بكأس الجولة الأولى وتحقيق أول انتصاراته في افتتاحية الموسم الجديد من بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي التي أقيمت في شهر مايو الفائت بشواطئ مدينة فيلاسيمينيوس على الطرف الجنوبي الشرقي لجزيرة سردينيا الإيطالية.
حيث جاء الفوز بعد منافسات قوية خاضها الفريق ضد أقوى الفرق العالمية للإبحار الشراعي عبر قوارب جي سي 32 فائقة السرعة، مظهرًا قدرات عالية في التحكم بالقارب وسط الظروف المناخية المتغيرة وسرعات الرياح العالية، فيما تراجع ترتيب الفريق في الجولة الثانية المقامة في مدينة لاجوس البرتغالية إلى المركز الثاني في الترتيب العام بعد أن توّج بالمركز الخامس في ختام السباقات. وقال البحّار العُماني المخضرم ناصر بن سالم المعشري: «تعتبر بطولة جي.سي32 الدولية للإبحار الشراعي موسما استثنائيا بالنسبة لنا؛ وذلك لتزامنه مع الذكرى العاشرة لتأسيس عُمان للإبحار ونسعى من خلاله لتتويج هذه المسيرة بلقب البطولة». وبالنسبة لمنافسات الجولة الثالثة، أوضح المعشري أن الفريق سيواجه نخبة من أفضل البحّارة وأن المنافسات لن تكون سهلة للغاية، وقال: «سنعمل بكل جهد في تقديم مستويات أداء قوية خلال السباقات؛ لتحقيق المزيد من النتائج الجيدة لتتوج بلقب الجولة، وبالتالي تعزيز موقع الفريق في الترتيب العام، بالإضافة إلى تدارك أخطاء في الجولة الماضية».
ويضم طاقم فريق (الطيران العُماني) كلا من البحّار العُماني المخضرم ناصر بن سالم المعشري وقائد وربّان الفريق الشهير النيوزلندي آدم مينوبريو والبحّار البريطاني ذي الخبرة الطويلة في مجال سباقات الإكستريم والبحار الشراعي آدم بيجوت إلى جانب مدير مشروع قارب الطيران العُماني والتكتيكي المخضرم بيتر جرينهال والبحّار كيوي ستيوارت دودسون. ومن جانبه، قال بيتر جرينهال مدير مشروع قارب الطيران العُماني، الذي سبق له المشاركة في العديد من السباقات المقامة في خليج بالما: «تعتبر المنافسات في شواطئ جزيرة بالما واحدة من أفضل الجولات من حيث سرعة الرياح وارتفاع موج البحر، التي تعتبر مهمة للغاية لزيادة حدة التنافسية بين الفرق، بالطبع ستكون المنافسات مشتعلة بين الفرق المشاركة». وأضاف: «يحدونا الأمل في تكرار ما حققناه في منافسات الجولة الأولى، وسنبذل قصارى جهدنا في تقديم أفضل المستويات للوصول لمنصة التتويج، وكلنا ثقة بطاقم الفريق»، ويحتل فريق الطيران عُمان المدعوم من قبل بنك (إي.أف.جي) موناكو المركز الثاني في الترتيب العام لموسم 2019 من بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي، متساويا بالنقاط مع فريق (أي إن إي أو أس) ربلس من المملكة المتحدة بقيادة البحّار المخضرم السير بن أينسلي الذي تمكن من الفوز بالميدالية الذهبية الأولمبية أربع مرات، برصيد 5 نقاط لكل من الفريقين وبفارق نقطتين فقط عن متصدر الترتيب العام للبطولة فريق (ألينجي) السويسري المتوّج بلقب النسخة الأخيرة من سباقات الإكستريم الشراعية 2018، وذلك بعد فوزه بكأس الجولة الثانية بلاجوس بالبرتغال، فيما تمكن فريق (تيم تيلت) السويسري من الظفر بالمركز الثاني في الجولة الثانية، حيث ضم طاقمه البحّار المخضرم جلين آشبي الفائز بكأس أمريكا والمتوّج بالمركز الثاني في بطولة العالم للإبحار الشراعي، ومن جانب آخر تمكن فريق (أي إن إي أو أس) ربلس البريطاني من تحقيق المركز الثالث، وفي المركز الرابع فريق (نوراتو) الفرنسي بقيادة المخضرم فرانك كاماس.