افتتاح فعاليات المخيم الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم بمشاركة واسعة

برامج سياحية ودورات تدريبية في القيادة وخدمات تطوعية بيئية –

افتتحت صباح أمس فعاليات ومناشط وبرامج المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم الذي تنظمه المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالتعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الفترة من 29 يوليو ولغاية 4 أغسطس، تحت شعار: «الكشفية.. والتنمية المستدامة»، بمشاركة 350 مشاركا من السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة قطر والجمهورية اليمنية والمملكة الأردنية الهاشمية، وأقيم حفل الافتتاح بحضور محمد بن عبدالله الهنائي المدير المساعد للكشافة وعدد من المسؤولين بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات ورؤساء وفود الدول المشاركة وذلك على أرضية المخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور بمحافظة ظفار. بدأ حفل الافتتاح بدخول طابور عرض المشاركين ومراسم رفع علم السلطنة وأعلام الدول المشاركة في المخيم، ثم قدم عدد من الفقرات الإذاعية، بعدها ألقى محمد بن عبدالله الهنائي المدير العام المساعد للكشافة كلمة رحب في مستهلها بضيوف السلطنة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأردن واليمن وقال: يسعدنا أن نرحب بالأشقاء في بلدهم سلطنة عمان في هذا المخيم الذي يقام على هذه الأرض الطيبة من محافظة ظفار التي تتميز بأجوائها الجميلة التي تبهج النفس وتشعل الهمم وتجدد الطاقات.
وأضاف الهنائي: لقد حرصت المديرية العامة للكشافة والمرشدات على اختيار عدد من البرامج المستحدثة التي تلبي احتياجات الكشافة في هذه المرحلة، وتشبع تطلعاتهم، حيث تتنوع الأنشطة والفعاليات بين الثقافية والعلمية والبيئية والرياضية والكشفية والشراكة المجتمعية والدورات والورش التدريبية في تعاون حقيقي مع شركاء النجاح من المؤسسات الحكومية والأهلية التي بادرت بالتعاون لتنفيذ عدد من الأنشطة المختارة، ومنها الفعاليات الرياضية التي تقام ضمن اليوم الرياضي والألعاب الرياضية الشاطئية التي تتضمن مسابقات رياضية متنوعة، وفي الجانب الثقافي هناك مسابقات في الإلقاء والخطابة والإنشاد، إضافة إلى تنظيم دورات تدريبية تفاعلية ودورات في القيادة بالتعاون مع شركاء النجاح من المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والمحلي، وفعاليات اليوم الوطني الذي يقام تحت شعار: « هويتنا قيم ومسؤولية» وتنظيم رحلات سياحية تحت شعار « اكتشف عمان»؛ تتضمن زيارة عين أثوم وعين ارزات وسمهرام والكشفية وبرنامج الخدمة العامة وتنمية المجتمع والبيئة بالتنسيق مع بلدية مرباط وطاقة، وتنظيم برنامج التحدي والمغامرة الذي يعد من البرامج النوعية التي تكسب الكشافة مهارات التسويق السياحي والثقافة البيئية واستخدام أجهزة اللاسلكي والتقنيات الحديثة بروح من المغامرة والمنافسة والتحدي والإثارة .

أنشطة وفعاليات

بعدها انطلقت فعاليات اليوم الأول الذي تضمن مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي نفذت داخل المخيم وخارجه بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية والمجتمعية وتم خلالها تقسيم المشاركين إلى ثلاث مجموعات، حيث خرجت مجموعة التقدم لتنفيذ برنامج السياحة الكشفية تحت شعار «اكتشف عمان» زار خلالها المشاركون عين أثوم وعين آرزات ومركز أرض اللبان بمنطقة البليد الأثرية، فيما خرجت مجموعة الإبداع لتنفيذ برنامج الخدمة العامة، حيث قامت مجموعة من الكشافة وبالتعاون مع حماية المستهلك بتنفيذ حملة للتفتيش على المنتجات الغذائية والاستهلاكية بمركز اللولو هايبر ماركت بصلالة، كما تم تنفيذ حملة تنظيف الشواطئ بالتعاون مع بلدية مرباط. وفي الفترة المسائية أقيم عدد من المسابقات الرياضية والمنهجية والكشفية لجميع المشاركين في المخيمات الفرعية في تنافس شريف من أجل جمع النقاط وحصد النتائج في مختلف المسابقات التي تضمنت لعبة تسديد الكرة على المرمى وتمرير الكرة على الحبل، وعبور النهر ونقل الماء وتكوين أكبر برج بشري، وعبور الحواجز، ونقل الكرات عبر السلال، ولعبة المتاهات وسباق الجواني، حيث سجلت المسابقات الكثير من الإثارة والندية والتنافس المرح، كما أقيمت جلسات تفاعلية تحت شعار «الكشفية والتنمية المستدامة» تم خلالها تقديم ثلاث جلسات متنوعة بحثت قضايا التنمية المستدامة ودور الكشافة في تعزيزها.
برامج نوعية

وعقب حفل الافتتاح أكد الدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات على أهمية المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم في تعزيز أواصر الصداقة وتبادل الخبرات بين المشاركين من السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي والمملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية اليمنية وقال: المخيمات بيئة خصيبة لتبادل الخبرات بين الكشافة والقيادات المشاركة والاطلاع على التجارب الكشفية في الدول المشاركة وتشجيع روح الحوار حول القضايا والتحديات التي تواجه الشباب ودورهم في التعامل معها، والتعرف على الأماكن البيئية المختلفة، وتنمية الوعي بأهمية المحافظة عليها وحمايتها، كما أنه فرصة لترسيخ أواصر الصداقة والأخوة بين المشاركين. وأضاف: لقد حرصت المديرية العامة للكشافة والمرشدات على اختيار برامج نوعية تناسب مرحلة الكشاف المتقدم وتواكب التطور المعرفي والتقني وتلبي احتياجات الكشافة في هذه المرحلة، حيث يشهد المخيم تنفيذ عدد من الفعاليات والمناشط والبرامج الجذابة التي تنوعت بين الثقافية والعلمية والكشفية والرياضية والورش التدريبية في القيادة ورحلات الاستكشاف والمغامرة التي تواكب الاتصالات اللاسلكية الحديثة بالإضافة إلى برامج المواطنة والذي يجسده اليوم الوطني للدول المشاركة .

برامج هادفة

من جانبه قال إبراهيم العيد الأمين العام المساعد لجمعية الكشافة الكويتية : أقدم الشكر للمديرية العامة للكشافة والمرشدات على حسن الضيافة وكرم الضيافة، والكويت حريصة على المشاركة في مثل هذه المخيمات الكشفية الصيفية المقامة في محافظة ظفار وفي المخيمات الخليجية، وفي هذا المخيم شاركنا مع زملائنا من دول الخليج ومن المملكة الأردنية الهاشمية ومن الجمهورية اليمنية، مؤكدا على أهمية المخيم في تعزيز قدرات الشباب وتبادل الخبرات. وأضاف: البرنامج متنوع وهادف بين الثقافية والكشفية والرياضية والعلمية والورش التدريبية والبرامج السياحية من خلال زيارات العديد من المعالم السياحية كعين أثوم وعين أرزات وأرض اللبان، وبرامج التحدي والمغامرة والرحلات الخلوية وإقامة العديد من المسابقات الترويحية والمنهجية. ودعا الكشافة للاستفادة من هذا المخيم الزاخر بالعديد من البرامج والاستمتاع بالمعالم السياحية التي تتميز بها سلطنة عمان خاصة محافظة ظفار، حيث يعتبر الموسم السياحي فرصة لاكتشاف جمال الطبيعة الآسر بالجمال .
أما القائد عبيد مفتاح رئيس وفد كشافة جمعية الإمارات العربية المتحدة قال: حريصون على المشاركة في المخيم الكشفي الخليجي بجبل آشور الذي يشارك فيه كشافة الخليج والأردن واليمن وكما لاحظنا الجميع متفاعل مع برامج المخيم المنوعة حيث تمكن الكشاف من الاستفادة والتفاعل والاستمتاع مع تلك البرامج الهادفة التي تساعد الكشاف على كسب العديد من المعارف والمفاهيم والخبرات، مضيفا: أن البرنامج مناسب للكشافة الذي يتسم بالتنوع بين السياحة الكشفية والشراكة المجتمعية والورش التدريبية ورحلات الاستكشاف والمغامرة.

فعاليات اليوم

وستكتمل اليوم البرامج السياحية الكشفية وبرامج خدمة المجتمع، حيث ستخرج مجموعة إلى الإدارة العامة للمرور بشرطة عمان السلطانية بصلالة لتنفيذ حملة توعوية مرورية للزوار والمقيمين بالمحافظة، بأهمية السلامة المرورية على الطريق، كما تزور مجموعة أخرى مركز العلوم والتكنولوجيا، والقيام بعدد من الأعمال التطوعية بالتعاون مع بلدية طاقة وشركة بيئة، وفي جانب الجلسات تقام جلسة لصندوق الرفد. كما يفتتح بمركز البلدية الترفيهي في مهرجان صلالة السياحي تحت رعاية المكرم الشيخ أحمد بن أبوبكر الزبيدي عضو مجلس الدولة في الساعة الخامسة مساء معرض كشافة ومرشدات عمان تحت شعار «نماء وتطور» كما سيزور الكشافة مجمع صلالة جاردنز وسوق الحافة. ويستكمل غدا البرنامج السياحي إلى جانب تنفيذ ورشة الدفاع المدني بالتعاون مع الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف بمحافظة ظفار، وتنفيذ جلسة حوارية بالتعاون مع الهيئة العامة لحماية المستهلك، وزيارة المديرية العامة للسياحة، وفي الفترة المسائية تقام جلسات تدريبية حول مهارات الرحلة الخلوية تتضمن استخدامات البوصلة وقياس الارتفاعات، والإسعافات الأولية وفك الشفرات والعلامات السرية، وآلية إعداد تقارير الرحلات، إلى جانب تنفيذ ورشة التحدي والمغامرة للقادة والكشافة، كما سيقام حفل سمر بمشاركة المخيمات الفرعية.

المنتدى الكشفي

كما سيعقد في هذا اليوم المنتدى الكشفي الخليجي لعرفاء الطلائع يتضمن عددا من أوراق العمل التدريبية لتعزيز القيادة وتخطيط وتنظيم الوحدات الكشفية وإدارة الطلائع في الوحدات، حيث سيختتم المنتدى الساعة الخامسة من مساء الغد تحت رعاية رواس بن حفيظ بن عبدالله الرواس مدير عام مساعد بالمديرية العامة للسياحة بمحافظة ظفار وذلك بسهل أتين. فيما سينطلق بعد غد برنامج الرحلة الخلوية وبرنامج التحدي والمغامرة الذي سيسلك خلاله الكشافة عددا من الممرات بين الجبل والسهل والوادي في مغامرة وتحد من أجل اكتشاف البيئة، وفي الفترة المسائية يقام برنامج الألعاب الشاطئية في شاطئ الدهاريز، حيث يتضمن البرنامج منافسات كرة الطائرة الشاطئية وكرة القدم الشاطئية وشد الحبل وألعاب القوى والسلة الآدمية وتنطيط الكرة والجمباز الهوائي، وسيقام حفل ختام الألعاب الشاطئية وتتويج الفائزين في الساعة الخامسة والنصف تحت رعاية الدكتور أحمد بن عبدالله الصيعري مدير عام البيئة والشؤون المناخية. وتقام بعد غد أيضا في الفترة الصباحية مسابقات المواهب الكشفية في المجالات الثقافية والعلمية، كما سيقام في الفترة المسائية حفل اليوم الوطني الخليجي الذي يتضمن إقامة المعارض والفنون والألعاب الشعبية للدول المشاركة، كما سيحتفل كشافة السلطنة بيوم النهضة المباركة، وفي الفترة المسائية تقام الأمسية الكشفية الخليجية.
مشاركة الداخلية

يشارك خمسون كشافاً وعدد من القادة الكشفيين من المفوضية الكشفية والإرشادية بمحافظة الداخلية في المخيمات الصيفية التي تنفذها المديرية العامة للكشافة والمرشدات بمحافظة ظفار خلال الفترة الحالية تحت شعار الكشفية والتنمية المستدامة وجاءت المشاركة في مخيم الكشافة الفتيان ومخيم الكشافة المتقدم وتأتي هذه المشاركة في إطار حرص المفوضية للارتقاء بمهارات الكشافة والعمل على صقلها وتنمية المواطنة وغرس القيم الحميدة وتبادل الخبرات بين المشاركين من خلال برامج المخيمات التي أعدتها المديرية العامة للكشافة والمرشدات؛ وللوقوف على دور المفوضية الكشفية والإرشادية في الاستعداد الجيد لهذه المشاركة تحدث أحمد بن عبدالله الهميمي رئيس قسم الكشافة والمرشدات بالمحافظة قائلا : لقد تم ترشيح ممثلي المحافظة من الذين تنطبق عليهم المعايير والشروط التي وضعتها المديرية العامة للكشافة والمرشدات وتمت المفاضلة بينهم من خلال الاختبارات والمقابلة الشخصية التي نفذت في المخيم الكشفي الصيفي بالجبل الأخضر والذي أقيم تحت شعار الكشفية وتنمية المجتمع والذي نفذته المفوضية خلال شهر أبريل الماضي وجهز الوفد من خلال تجمع خاص قبل يوم من الانطلاق لمحافظة ظفار. وتحدث القائد مسلم بن سيف الغتامي عن مشاركة وفد الكشافة الفتيان في المخيم قائلا: لقد تميز وفد الداخلية في حرصهم على المشاركة الفاعلة في كل أنشطة وبرامج المخيم الذي اتسم بروح المنافسة الشريفة مما مكنهم مع زملائهم في مخيم التنمية من خطف راية التميز وعن وفد الكشافة المتقدم حدثنا القائد أفلح بن سيف الزكواني قائلا: إن نجاح مشاركة الكشافة في المخيمات لا يأتي إلا بالعمل الجاد وفق التقاليد الكشفية وهذا ما سعينا لتحقيقه من خلال وفد محافظة الداخلية في الكشاف المتقدم وذلك من خلال توزيع المشاركين إلى طلائع لكل كشاف في الطليعة مهامه الموكلة إليه كما عمل الكشافة على تجهيز الأدوات لكل البرامج المصاحبة للمخيم. ومن الجدير بالذكر أن المخيم الكشفي للكشاف المتقدم يشهد مشاركة دول الخليج العربي وكشافة جمهورية اليمن وكشافة المملكة الأردنية الهاشمية ويقام على أرض سهل جبل آشور.