السلطنة وإيران تبحثان مساعي حفظ الأمن في منطقة الخليج

تحيات جلالة السلطان للرئيس الإيراني نقلها ابن علوي –

طهران ـ العمانية: استقبل فخامة الرئيس الإيراني الدكتور حسن روحاني في مكتبه الرئاسي بطهران أمس معالي يوسف بن علوي بن عبد الله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية والوفد المرافق لمعاليه.
وقد نقل معاليه خلال المقابلة تحيات وتمنيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه- إلى فخامة الرئيس الإيراني، من جانبه أبلغ الرئيس الإيراني معاليه نقل تحياته لجلالة السلطان المعظم أبقاه الله.
وأكد الرئيس الإيراني على أهمية حفظ الأمن وسلامة الملاحة الدولية في منطقة الخليج ومضيق هرمز، مشيرا إلى أهمية استمرار اللقاءات بين المسؤولين في البلدين.
تم خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين في العديد من المجالات، وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين. كما تم خلال اللقاء استعراض عدد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة وخاصة الوضع في المنطقة والمساعي الحثيثة لحفظ الأمن وسلامة الملاحة الدولية في منطقة الخليج.
كما استعرض معالي يوسف بن علوي أمس أثناء لقائه بمعالي علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الإيراني، مساعي السلطنة للمساعدة في حل الأزمة الراهنة بما يضمن الأمن والاستقرار وضمان أمن الملاحة في مضيق هرمز.