نجاح تجربة مشتركة لاعتراض صاروخ باليستي

القدس المحتلة-(أ ف ب):أجرت إسرائيل والولايات المتحدة بنجاح تجربة لاعتراض صاروخ باليستي قال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أمس: إنه يشكل حماية بمواجهة تهديدات إيرانية محتملة.
وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان: إن تجارب منظومة «سهم 3» نفذت في ولاية آلاسكا الأمريكية واعترضت بنجاح أهدافا فوق الغلاف الجوي.
واكد البيان «أجريت تجارب الطيران في آلاسكا لاختبار القدرات التي لا يمكن إجراء التجارب عليها في إسرائيل».
وقال نتانياهو «اليوم، لدى إسرائيل القدرة على التحرك ضد الصواريخ الباليستية التي يمكن إطلاقها ضدنا من إيران أو أي مكان آخر». وأضاف «هذا إنجاز عظيم لأمن إسرائيل».
وانضم السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان الأحد إلى الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في القدس برئاسه نتايناهو، لمشاهدة شريط فيديو خاص بالتجارب.
وقد أعلنت إسرائيل في يناير الماضي أنها أجرت والولايات المتحدة تجربة ناجحة لمنظومة «سهم3» في إسرائيل.
وأجريت سلسلة تجارب قبل نشر المنظومة في عام 2017 في القواعد الجوية الإسرائيلية.
وقال مسؤولون إن طراز المنظومة التي تم نشرها سابقا كان نسخة قديمة، مؤكدين أن المنظومة الجديدة ستوفر حماية أكثر تطورا.
وتم تطوير وإنتاج منظومة «سهم» الممولة جزئيا من الولايات المتحدة بواسطة شركة إسرائيلية لصناعة الطيران بالتعاون مع شركة «بوينج» الأمريكية.
وتم تصميم «سهم 3» ليكون بمثابة نظام اعتراض صاروخي على ارتفاعات عالية في إسرائيل التي يتوفر لديها أيضا أنظمة اعتراض صاروخية للارتفاعات المنخفضة.
وتواصل إيران التي توصف بأنها العدو الرئيسي لإسرائيل تطوير واختبار الصواريخ الباليستية التي تقول إنها لأغراض دفاعية فقط.
وينظر إلى الجيش الإسرائيلي على أنه الأقوى في الشرق الأوسط، ويرى كثيرون أن إسرائيل القوة الوحيدة المسلحة نوويا رغم أنها لم تعترف بذلك مطلقا.
وتأتي هذه التجارب تزامنا مع توتر شديد بين الولايات المتحدة وإيران، وبعد العقوبات التي فرضتها واشنطن على طهران اثر انسحابها من الاتفاق النووي بين الجمهورية الإسلامية والقوى العالمية.