الاستحمام في الوحل نشاط رائج على شواطئ البحر الأسود

بورغاس (بلغاريا) «أ.ف.ب»:- تحت أشعة شمس الصيف الحارقة، يفضل البعض الاستحمام في وحول البحيرات المالحة في بورغاس على الساحل البلغاري حيث يمكن الاستمتاع بـ«منتجع صحي» طبيعي يستقطب عددا متزايدا من الرواد. وتشكل حمامات الوحل والملح نشاطا مهما منذ عقود للسكان والسياح على السواء، وهي باتت تنفتح على جمهور جديد في ظل توجه عدد متزايد من رواد الإجازات الصيفية إلى شواطئ البحر الأسود في بلغاريا المعروفة بأنها من بين الأرخص في أوروبا.
المشهد في المكان آسر.. فعلى بعد بضعة أمتار من الشواطئ، تتوالى سلسلة من الخلجان الوردية اللون مع مياهها السميكة الغنية بالرواسب المعدنية والبقايا العضوية. وفي جزء من الأحواض، يتم جمع الملح ومعالجته في مصنع مجاور فيما يعج الجانب الآخر بآلاف الزوار الذين يمضون النهار في تغطية أجسامهم بالوحل الذي تُنسب إليه مزايا علاجية هامة.
وتتشكل المياه في منطقة «المنتجع الصحي» طبيعيا خلال مسار استخراج الملح عندما يبدأ ماء الحوض بالتبخر. وهي تحوي مزيجا من المواد المعدنية بما يشمل كلوريت الصوديوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكبريت. وينصح بهذا المزيج لعلاج جملة أوجاع في المفاصل والعضلات.