الذهـب يرتفـع قلـيـلا بفعل رهانات خـفـض الفـائدة

(رويترز): استقرت أسعار الذهب أمس بعد أن لامست أدنى مستوى في أسبوع في الجلسة السابقة، بدعم من توقعات بإقدام بنوك مركزية كبرى على تيسير السياسة النقدية وبحلول الساعة 05:57 بتوقيت جرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمائة إلى 1415.15 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن تراجع لأدنى مستوى في أسبوع عند 1410.77 دولار في الجلسة السابقة.
وخسر المعدن الأصفر 0.7 بالمائة منذ بداية الأسبوع مما يضعه على مسار تسجيل أول انخفاض أسبوعي في ثلاثة أسابيع. واستقرت العقود الأمريكية الآجلة للذهب عند 1414.40 دولار.
ويتطلع المتعاملون في السوق حاليا إلى اجتماع البنك المركزي الأمريكي بشأن السياسة النقدية الذي ينعقد يومي 30 و31 يوليو، حيث من المتوقع أن يخفض البنك أسعار الفائدة بما لا يقل عن 25 نقطة أساس.
وأبقى البنك المركزي الأوروبي على أسعار الفائدة دون تغيير امس الأول، لكن رئيسه ماريو دراجي أشار إلى أن البنك مستعد لخفض أسعار الفائدة في سبتمبر.
في غضون ذلك، استقر مؤشر الدولار قرب أعلى مستوى في أسبوعين الذي بلغه في الجلسة السابقة، مما يزيد تكلفة الذهب على المستثمرين من حائزي العملات الأخرى.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.1 بالمائة إلى 16.38 دولار للأوقية، لكنها تتجه صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الثالث. كما تراجع البلاتين أيضا 0.1 بالمائة إلى 864.37 دولار للأوقية، على الرغم من أنه بصدد الارتفاع للأسبوع الثالث على التوالي.
وهبط البلاديوم 0.5 بالمائة إلى 1522.94 دولار، لكن المعدن المستخدم في التحفيز بصناعة السيارات ما زال يتجه صوب تحقيق أول مكسب أسبوعي في ثلاثة أسابيع.