النفط يواجه بمخاوف «التباطؤ» والعماني فوق 64 دولارا

12 سبتمبر اجتماع تقييم لمراجعة اتفاق المنتجين –
رويترز والعمانية: ارتفعت أسعار النفط أمس في ظل توترات الشرق الأوسط وانخفاض أسبوعي كبير في المخزونات الأمريكية من النفط الخام، لكن المكاسب تكبحها مخاوف بشأن آفاق الطلب في ظل تزايد المؤشرات على تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.
وقد ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 28 سنتا أو 0.4 بالمائة إلى 63.46 دولار للبرميل بعد أن تراجعت واحدا بالمائة في الليلة الماضية مسجلة أول هبوط في أربع جلسات.
ويخيم التشاؤم على المعنويات بصفة عامة في سوق النفط، إذ يشعر المستثمرون بالقلق من أن يؤدي تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي إلى ضعف الطلب على النفط.
وقال مصدران في أوبك أمس: إن لجنة من وزراء المنظمة ومنتجي النفط غير الأعضاء تراجع اتفاق المنتجين على كبح إمدادات الخام ستعقد اجتماعها القادم يوم 12 سبتمبر في أبوظبي.
وقال المصدران: إن لجنة فنية يُطلق عليها اللجنة الفنية المشتركة ستعقد اجتماعها قبل يوم من اجتماع لجنة المراقبة الوزارية.
وبلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر سبتمبر القادم أمس 64.12 دولار أمريكي. وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عُمان شهد أمس انخفاضا بلغ (8) سنتات مقارنة بسعر يوم أمس الأول.