مقتل مدبري هجوم أربيل في ضربتين جويتين تركيتين

إسطنبول – (رويترز): قال مصدر أمني أمس: إن الجيش التركي شن ضربتين جويتين في شمال العراق وقتل المسؤولين عن مقتل دبلوماسي في هجوم الأسبوع الماضي. ولقي شخصان على الأقل حتفهما، أحدهما الدبلوماسي، عندما أطلق مسلح النار داخل مطعم كان دبلوماسيون أتراك يتناولون الطعام فيه في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق. وذكر المصدر أن الضربة الجوية الأولى نُفذت في منطقة دهوك بالعراق يوم 18 يوليو، وهو اليوم التالي للهجوم، بينما نفذت الضربة الثانية في منطقة باطوفا أمس الأول، مضيفا: إنهما استهدفتا الذين خططوا لقتل الدبلوماسي.