مستويات قياسية جديدة للحر في أوروبا

عواصم أوروبية – وكالات: ضربت العديد من عواصم أوروبا أمس موجة حر شديدة، ما يثير القلق من انعكاسات ذلك على الصحة العامة وعلى المسافرين على متن القطارات الذين تأثرت خطط عطلتهم الصيفية. وموجة الحر المتوقع أن تتراجع اليوم مع وصول المطر والعواصف الرعدية، جذبت انتباه الرأي العام مجددا إلى المشكلات الناجمة عن التغير المناخي.
وأعلن أحد مسؤولي المعهد الملكي للأرصاد الجوية في بلجيكا أمس في صفحته على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي أن درجة الحرارة وصلت لمستوى قياسي بلغ 40.6 درجة مئوية في مدينة كلاين بروجيل، وهي درجة الحرارة نفسها التي سجلت في باريس.
وقالت هيئة الأرصاد الجوية في بريطانيا: إنه تم تسجيل درجة حرارة قياسية لشهر يوليو أمس بلغت 36.9 درجة مئوية.
وتعرقلت رحلات المئات من المسافرين على متن القطارات على مشارف باريس لبضع ساعات بعد اندلاع حريق في محول كهربائي، ما أدى إلى وقف الرحلات ذهابا وإيابا في محطة «غار دو ليست» في باريس.