فتاوى لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة

«يكفّر عن يمينه» من حلف على شيء ثم رأى غيره خيرا منه وليأت الذي هو خير –

امرأة أقسمت بالله ألا تكلم ولدها، والآن تريد مصالحته ماذا تفعل؟

لا يجوز هذا القسم لأنه قسم على معصية، فلتكلم ولدها ولتكفر يمينها بإطعام عشرة مساكين من أوســاط الطعام أو تكسوهم أو تعتق رقبة، فإن لم تستطع فلتصم ثلاثة أيام واالله أعلم.

رجل تشــاجر مع زوجته وقال لها: واالله ثلاث مرات لــن تنامي في هذا البيت الليلة، وهي ليســت عندها مكان وكذلك الأولاد يريدون شخصا يعمل لهم طعاما ولا أحد غيرها يخدمهم، وبعد انتهاء الغضب اســتغفر االله وتاب، فهل الآن لزوجته أن تعود إلى المنزل أم لا؟

نعم تعــود إلى البيــت، وإن لم تنم تلــك الليلة فليس عليه شــيء إلاّ الاستغفار، وإن نامت فعليه كفارة يمين واالله أعلم.

أخوان شــقيقان، واحد منهما حلف ألا يقفو جنــازة أخيه إذا اختاره االله، ولكن توفي أخوه وقفا جنازته، فما حكم الشرع في ذلك؟

عليه التوبة إلى االله عن حلفه وليكفر يمينه بإطعام عشــرة مســاكين من أوســط الطعام أو كســوتهم أو تحرير رقبة، فإن لم يجد فصيــام ثلاثة أيام واالله أعلم.

امرأتان تخاصمتا بســبب شيء ما، وأثناء نقاشــهما قالت إحداهما: واالله العظيم إنها إذا ذهبت إلى البلد لموســم القيظ لا تدخل البيت مرة ثانية، فماذا يجب عليها؟

إن ذهبت فعليها كفارة يمين وهي إطعام عشرة مساكين من أوسط الطعام أو كســوتهم أو تحرير رقبة، فإن لم تجد شــيئا من ذلــك فلتصم ثلاثة أيام. واالله أعلم.

إني أرجو من ســماحتكم التكرم بإفتائي عن قســم أقسمته بعدم دخول بيت أحد الأقارب لســبب ما، ثم تدخل الناس للصلح بيننا ولم أستطع ردهم وتم الصلح وأصبحت مضطــرا لدخول ذلك البيت، فماذا علي في هذه الحالة؟

عليــك أن تكفر يمينك بإطعام عشــرة مســاكين من أوســط الطعام أو كسوتهم أو تحرير رقبة، فإن عجزت عن جميع ذلك فعليك صيام ثلاثة أيام واالله أعلم.

رجل صار بينه وبين والدته خلاف بســيط غضبت والدته على إثره وأقســمت ألا تأخذ من ولدها أي شــيء، وكان الولد يؤدي لها في كل شهر شيئا معينا من معاشه، وأخيرا اعتذر لوالدته وطلب منها أن تســتغفر فرضيت لحظتها عن ولدها، فهل يلزمها شيء إذا أخذت من ماله؟

عليها أن تكفر يمينها بإطعام عشرة مساكين من أوسط الطعام أو كسوتهم أو تحرير رقبة، فإن عجزت عن كل ذلك فلتصم ثلاثة أيام واالله أعلم.

رجل أقسم يمينا على أن لا يدخل منزل أحد أقربائه لزعل بينهما، وبعد سداد الحال بينهما هل يجوز له أن يدخل منزل قريبه؟

من حلف على شيء ثم رأى غيره خيرا منه فليأت الذي هو خير وليكفر يمينه، والكفارة هي إطعام عشرة مساكين من أوســط الطعام أو كسوتهم أو تحرير رقبة، فإن لم تقدر على شيء من ذلك فلتصم ثلاثة أيام واالله أعلم.