ختام اللقاء الـ20 لجوالة كليات العلوم التطبيقية وكلية التربية بالرستاق

صلالة- عادل البراكة –

اختتم أمس اللقاء الـ20لجوالة كليات العلوم التطبيقية وكلية التربية بالرستاق، والذي احتضنته تطبيقية صلالة خلال الفترة من 20-25 يوليو الجاري، وذلك تحت رعاية العقيد علي بن عبدالله باصديق مساعد قائد شرطة محافظة ظفار بحضور المكرم الدكتور بخيت بن أحمد سهيل المهري عميد كلية العلوم التطبيقية بصلالة رئيس اللجنة الرئيسية للقاء الـ(20) لجوالة الكليات والدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي المدير العام للمديرية العامة للكشافة والمرشدات والدكتور علي بن محمد الحجري مفوض جوالة الكليات بوزارة التعليم العالي وأعضاء اللجنة الرئيسية والقادة والجوالة المشاركين في اللقاء، والتي تنظمها وزارة التعليم العالي ممثلة في دائرة الخدمات الطلابية بالمديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية سنويا في مختلف الكليات.
بدأ برنامج الختام بآيات من القرآن الكريم للجوال أمجد بن حمد الحميدي من تطبيقية صور، ثم ألقى المكرم الدكتور بخيت بن أحمد سهيل المهري عميد كلية العلوم التطبيقية بصلالة رئيس اللجنة الرئيسية للقاء الـ(20) لجوالة الكليات الكلمة رحب من خلالها براعي حفل الختام والحضور، وقال: يطيب لي أن أرحب بكم أجمل ترحيب في ختام اللقاء الـ 20لجوالة كليات العلوم التطبيقية وكلية التربية بالرستاق والذي استضافته كلية العلوم التطبيقية بصلالة خلال الفترة من (20 -25/‏‏7/‏‏2019م).
وأضاف: بداية أتقدم بالولاء والشكر الجزيل لمولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعظم للكشافة والمرشدات – على اهتمامه الكبير بالحركة الكشفية في السلطنة، كما أتقدم بالشكر لراعي الحفل العقيد علي بن عبدالله باصديق مساعد قائد شرطة محافظة ظفار لرعايته حفلنا هذا، والشكر موصول لوزارة التعليم العالي على اهتمامها بكافة المناشط الطلابية عامة ونشاط الجوالة والجوالات خاصة، وشكر خاص للقائد بشير البراكة -قائد عام اللقاء الـ20 – لجهوده الكبيرة في إنجاح هذا اللقاء.
واختتم المكرم الدكتور عميد تطبيقية صلالة رئيس اللجنة الرئيسية اللقاء الـ(20) لجوالة الكليات كلمته بتقديم الشكر للجنة المنظمة ولكافة المشاركين في اللقاء الـ20 لجوالة كليات العلوم التطبيقية وكلية التربية بالرستاق.
كما ألقى الجوال أحمد بن حمدان الشامسي من جوالة تطبيقية صحار كلمة المشاركين قال فيها: إنه لفخر لنا أن شاركنا في اللقاء الـ20 لجوالة كليات العلوم التطبيقية وكلية التربية بالرستاق، وبهذا نكون قد شاركنا في صنع التاريخ فلا توجد أي فعالية أو منشط قد وصل إلى هذا العدد من المشاركين على مستوى مؤسسات التعليم العالي، فمنذ أول لقاء للجوالة في كلية التربية بنزوى في عام ١٩٩٧ م توالت اللقاءات وتعدد المشاركون الذين تخرجوا بخبرات لا تنسى. ونحن اليوم لا نعده حفل الختام للقاء وإنما حفل تخرج لنا بما اكتسبناه من خبرات ومعارف كشفية وعلمية وعملية حيث تفتحت أمامنا أبوابا كثيرة لم نكن نعلم عنها.

التكريم

قام راعي الختام بتكريم المشاركين والجهات التي ساهمت في إنجاح فعاليات اللقاء واللجنة الرئيسية والقادة والمشاركين وتكريم القائد ربيع بن سعيد اليافعي المفوض التنفيذي في الحركة الكشفية والإرشادية بتعليمية ظفار، وتم تسليم راية اللقاء٢١ لكلية التربية بالرستاق، وقدم سالم بن ناصر العبري من تطبيقية نزوى الوعد الكشفي، وفي الختام قدم المكرم الدكتور بخيت بن أحمد سهيل المهري عميد كلية العلوم التطبيقية بصلالة رئيس اللجنة الرئيسية للقاء الـ(20) لجوالة الكليات هدية تذكارية لراعي المناسبة.
وحول الفعالية قال العقيد علي بن عبدالله باصديق مساعد قائد شرطة محافظة ظفار راعي ختام اللقاء الـ20 لجوالة الكليات: أولا نقدم شكرنا لكلية العلوم التطبيقية بصلالة لدعوتنا لرعاية حفل الختام، والتي تأتي ضمن اللقاءات الكشفية في محافظة ظفار بشكل خاص والسلطنة بشكل عام، وهذا لا شك بأنه يعزز المناشط والفعاليات وتجديد للنشاط الكشفي.