المدينـة العقاريـة تحتفل بافتتـاح منتجـع ميلينيـوم صـلالـة

بتكلفة استثمارية تقدر بـ 25 مليون ريال –
مشروع متكامل صديق للبيئة يوفر 180 غرفة فندقية و10 شاليهات و19 فلة و70 جناحًا فندقيًا فاخرًا –
صلالة – بخيت كيرداس الشحري –

احتفلت صباح أمس شركة المدينة العقارية بافتتاح منتجع ميلينيوم صلالة بمنطقة السعادة في ولاية صلالة وذلك تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية وبحضور معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين والمستثمرين والمهتمين بالقطاع السياحي. ويأتي إنشاء منتجع ميلينيوم صلالة، الذي قامت بتطويره شركة المدينة العقارية وتمتلكه شركة البساتين للتطوير، ليتواكب مع التطورات الكبيرة التي تشهدها محافظة ظفار حاليا، لتعزيز مكانتها على خارطة الوجهات السياحية الإقليمية والعالمية.
وتقدر التكلفة الاستثمارية لمنتجع ميلينيوم صلالة حوالي 25 مليون ريال عماني أنشئ على مساحة إجمالية تصل إلى 24.456 مترا مربعا ويضم بين جنباته فندقا فئة 4 نجوم، حيث يشتمل على 180 غرفة فندقية و10 شاليهات و19 فلة فاخرة و116 وحدة سكنية فاخرة و70 جناحا فندقيا إلى جانب المرافق الأخرى التي توفرها المنتجعات العالمية كالمساحات الخضراء الصديقة للبيئة وقاعات للمناسبات والاجتماعات وأحواض للسباحة وناد صحي وسلسلة مطاعم عالمية وحراسة على مدار الساعة.
وأبدى معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية راعي حفل الافتتاح سعادته بمنتجع ميلينيوم صلالة لما يتضمنه من مرافق وتصاميم متفردة، مؤكدا انه يمثل إضافة كبيرة للقطاع السياحي في محافظة ظفار في الوقت الذي تشهد فيه نموا ملحوظا في الحركة السياحية وقال: إن المنتجع يعطي مفهوما جديدا للمشاريع العقارية والسياحية، وسيكون له دور كبير في دعم السياحة ويوفر متطلبات شرائح كثيرة من زوار المحافظة في الموسم السياحي الحالي بل وفي سائر الأوقات. وأضاف: إن محافظة ظفار بحاجة إلى مثل هذه المنتجعات التي لا شك في أنها تمثل عامل جذب للسياح من مختلف العالم خصوصا وان السياحة في المحافظة لم تعد ترتبط بموسم واحد، حيث أصبحت تستقبل سياحا في مختلف الفصول يأتون عبر شركات الطيران والسفن السياحية. واعرب معاليه عن شكره لشركة المدينة العقارية في دورها في تطوير مشاريع عقارية تتوافق مع تطلعات السلطنة في إنشاء مدن متطورة تنشد مستقبلا أفضلا، إلى جانب مساهمتها في تعزيز البنية الأساسية للقطاع السياحي من خلال توجهها في إنشاء المنتجعات والفنادق والمراكز التجارية في ربوع عمان.
وقال المهندس خميس بن مبارك الكيومي رئيس مجلس إدارة شركة المدينة العقارية: إن احتفالنا اليوم بافتتاح هذا الصرح يؤكد عزمنا على مواصلة العمل وتطلعاتنا المتمثلة في إيجاد مدن للمستقبل، كما انه يعزز مصداقيتنا مع زبائننا في الالتزام بمبادئ العمل من قبل شركة المدينة العقارية. وأضاف: إن الشركة تعمل على تنويع الاستثمارات وتنتهج احدث أساليب التخطيط وتطبيق مبادئ الهندسة القيمية لتعظيم القيمة المضافة للمشاريع وإدارتها بكفاءة عالية في جميع المراحل بدءا من التأسيس والتقييم والتخطيط وانتهاء بالتنفيذ وفق ما خطط له ليتوافق مع تطلعات الراغبين في السكن والاستثمار والسياح.
وأضاف: إن شركة المدينة العقارية تسعى إلى تقديم باقة متنوعة من الخدمات التي تلبي جميع متطلبات السوق العقاري بكفاءة ودقة عالية وذلك من خلال فريق عمل متخصص ذي خبرة في التعامل مع مختلف المشاريع بناءً على أسس علمية تتضمن أبحاثا ودراسات أولية لتقييم جدوى المشاريع ومراحل تنفيذها انتهاء بتسليم الوحدات إلى الزبائن وتشمل البحث والتقييم والتطوير والاستثمار العقاري والسياحي والتطوير والاستثمار في قطاع الضيافة والترفيه وإدارة المشاريع.
وألقى المهندس عبد الرحمن بن عوض برهام باعمر الرئيس التنفيذي لشركة المدينة العقارية كلمة خلال حفل الافتتاح قال فيها: إن خططنا تؤكد على المساهمة الفعّالة في البناء والتطوير لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في السلطنة والسعي الدائم إلى الأفضل في تصميم المشاريع المختلفة مراعاةً لأغراضها وانتقاء لأنسب المواقع لاحتضانها مع التركيز على الإبداع والتجديد لتحقق أهداف الاستثمار بما يكفل رضا زبائننا وشركائنا الكرام لجذب مزيد من الاستثمارات الداخلية والخارجية المباشرة. ومن الجدير بالذكر أن هذه المجموعة بدأت استثماراتها برأسمال مدفوع قدرة 8.5 مليون ريال عماني عام 2005 وبفضل الله تبلغ القيمة الإجمالية لمشاريع واستثمارات المدينة العقارية المشغلة حالياً حوالي 350 مليون ريال عماني ونتوقع أن تصل قيمة الاستثمارات إلى نصف مليار ريال عماني خلال السنوات القليلة القادمة. وأشار خلال كلمته إلى أن مشروع منتجع ميلينيوم صلالة يقدم نموذجا مميزا لمشاريع الإيواء السياحي الترفيهي الذي يقع في قلب مدينة صلالة مازجا بين حاجة ضيوفه للاسترخاء وتنفيذ مهام الأعمال. وأوضح انه تم استيحاء فكرة التصميم للمنتجع من الطبيعة الخلابة شبه الاستوائية لمحافظة ظفار والتي تزخر بالمروج الخضراء وبساتين الفاكهة الاستوائية المختلفة وبيئتها الزراعية الخصبة والطبيعة الماطرة التي يغلفها الضباب في هذا الوقت، حيث تم تطوير مساحات خضراء واسعة ومسطحات مائية وبرك متنوعة ليعيش الزائر من خلالها أجواء استثنائيةً ممتعة.
كما أضاف قائلا: لقد تم تشييد منتجع ميلينيوم صلالة بناء على دراسات متعمقة جمعت العديد من أصحاب الخبرة والاستشاريين المعماريين العالميين، كي يتوافق مع متطلبات الباحثين عن أفضل سبل العيش، وأولئك الراغبين في إقامة هانئة، ويقدم مفهوما جديدا للمشاريع السياحية الصديقة للبيئة، حيث يضم بين جنباته فندقا فئة 4 نجوم (والذي نسعى إلى ترقيته لفئة خمسة نجوم) حيث يوفر 180 غرفة فندقية و10 شاليهات و19 فلة فاخرة، إضافة إلى 70 جناحاً فندقيا فاخراً ليقدم ما جملته 279 مفتاحاً مع كافة المرافق التي توفرها المنتجعات العالمية كالمساحات الخضراء وقاعات المناسبات المتعددة والاجتماعات وأحواض السباحة ونهر جار وأندية صحية عامة وخاصة للنساء والعديد من المطاعم والمقاهي والعديد من الخدمات السياحية المصاحبة. كما اشتمل المشروع على 116 وحدة سكنية فاخرة تم طرحها للسوق العقاري كوحدات للتملك الحر وذلك لإعطاء قيمة مجتمعية مضافة للمشروع ولقد تم اختيار المشغل بعناية فائقة لتحقيق الأهداف المرجوة من المشروع، حيث وقع الاختيار على شركة ميلينيوم كابثرون والتي تنشط في أسواق الشرق الأوسط خصوصاً وبقية أسواق العالم.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن مشاريع شركة المدينة العقارية تتركز في التطويـــر العقاري والسياحي بالسلطنة، قد قامت بتطـــوير العديد مـــن المشروعات المهمة والحيوية كمشروع مشروع تلال الخوير ومسقط جراند مول وفندق جراند ميلينيوم فئة 5 نجوم ومشروع شادن الحيل، بالإضافة إلى صلالة جراند مول ومشروع قريات السياحي، ومشاريع أخرى، راسمة ملامح جديدة لمدن المستقبل في محافظات السلطنة، ومن خلال الشراكات الاستراتيجية التي تعقدها نجحت المدينة العقارية في تعزيز رصيدها من الاستثمارات. ليكون لها الدور المنشود والحيوي في الارتقاء بالقطاع العقاري في السلطنة.