كابول تنتقد تصريحات الرئيس الأمريكي حول الحرب في أفغانستان

كابول – (رويترز): طالبت أفغانستان أمس بتوضيح تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي قال فيها إنه قادر على الانتصار في الحرب الأفغانية خلال عشرة أيام فقط بمحوها من على وجه الأرض لكنه لا يريد قتل عشرة ملايين شخص.
وأدلى ترامب بهذه التصريحات عقب اجتماع مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في البيت الأبيض أمس الأول، وأعرب أيضا عن تفاؤله بأن باكستان يمكن أن تساعد في التوسط للتوصل إلى تسوية سياسية لإنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما في أفغانستان.
وقوبلت تصريحات ترامب حول محو أفغانستان برد قوي من الرئاسة الأفغانية التي استُبعدت من المحادثات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، التي تتهم باكستان بدعم الحركة المتشددة.
وقال قصر الرئاسة الأفغاني في بيان «الأمة الأفغانية لم ولن تسمح أبدا لأي قوة أجنبية بتحديد مصيرها».
وأضافت «بينما تدعم الحكومة الأفغانية جهود الولايات المتحدة لإحلال السلام في أفغانستان، تؤكد الحكومة أن رؤساء الدول الأجنبية لا يمكنهم تحديد مصير أفغانستان في غياب القيادة الأفغانية»، ودعت الرئاسة إلى توضيح تصريحات ترامب.
وفي تصريحات أدلى بها في واشنطن، قال ترامب إن باكستان تساعد الولايات المتحدة على «تخليص» نفسها من أفغانستان حيث تعمل بلاده «كشرطي» بدلا من أن تخوض الحرب.
وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض حيث كان يستضيف خان «إذا أردنا خوض حرب في أفغانستان والفوز بها، فبإمكاني الفوز بهذه الحرب خلال أسبوع. أنا فقط لا أريد قتل عشرة ملايين شخص» .