مكتبة الأطفال العامة تختتم برنامج «معرفة»

تزامنا مع الاحتفال بيوم النهضة –
كتب – عيسى بن عبدالله القصابي –

احتفلت مكتبة الأطفال العامة صباح أمس تزامنا مع الاحتفال بيوم النهضة المباركة باختتام برنامج معرفة والذي يهدف إلى تقديم ورش عمل وأنشطة للأطفال حول جوانب مختلفة من الأنشطة الحياتية اليومية، ويسهم في صقل مهاراتهم ورفدهم بخبرات ومعارف متنوعة والذي بدأ في نوفمبر من العام الماضي بحضور راشد بن حمد الكيومي المشرف العام على مكتبة الأطفال العامة وعدد من المسؤولين بشركة بي بي عمان وأولياء الأمور.
وقالت بثينة بنت أحمد بن عبدالرسول مكي مسؤولة الورش وبرامج الأطفال بالمكتبة إن عدد المستفيدين من هذه الأنشطة خلال الـ8 أشهر الماضية بلغ 1.467مستفيدا من خلال 49 ورشة وبرنامجا موضحة أن مكتبة الأطفال العامة هي مؤسسة غير ربحية قائمة على الدعم من أصحاب الأيادي البيضاء من مؤسسات وأفراد، افتتحت في الثالث عشر من نوفمبر لعام 2017. تستهدف الأطفال من عمر 3-17 سنة؛ لتوفر لهم مختلف مصادر المعلومات والبرامج التي تشجعهم على المطالعة وتغرس عادة القراءة لديهم. فضلاً عن غرس القيم والمثل السامية التي يتحلى بها المجتمع العماني. كما تسعى المكتبة إلى أن تكون بيئة ثقافية حاضنة للفكرِ، وخير رافد توعوي وتثقيفي لأطفال الغد.
وأضافت: إن المكتبة تقدم البرامج والفعاليات التي تلبي احتياجات الأطفال المعرفية والثقافية والترفيهية إضافة إلى الأنشطة التي تحفزهم على القراءة وإكسابهم بعض المهارات الحياتية وتقوية ذاتهم مثل: الحكواتي- تحسين الخط – كتابة القصص – تنمية المهارات – بناء الشخصية – العمل الجماعي – التجارة والادخار – تنسيق الزهور والديكوباج، والتوعية البيئية وقيمها في المجتمع، كما تقدم ورشا تثقيفية للآباء والقائمين على رعاية الأطفال وأيضا المهتمين بأدب الطفل مثل: طبخة قصة – التربية بالقصة – وطفلي يقرأ. مؤكدة على أن هذه الورش والبرامج مفتوحة ومتاحة للجميع إيمانا من المكتبة في أهمية هذه البرامج في تنشئة الأطفال وهي فرصة لاكتشاف متعة اكتساب المعرفة من خلال تعريفهم بالتطورات التي تطرأ على جميع مجالات المعرفة والتي تساعد على توسيع مدارك الطفل.
وتطرقت بثينة مكي في الحديث عن المهارات المكتسبة من هذه الورش والبرامج حيث قالت إن هذه الورش بمجملها تعزز مهارات معرفية وقيادية واجتماعية لدى الأطفال بالإضافة إلى تنمية مهارات القراءة وتحسين الخط، كما تسعى المكتبة إلى تنمية المواهب والقدرات واكتشاف المهارات لدى الأطفال مثل المشغولات الحرفية والرسم وربطها بأحداث عمانية عالمية كرحلة السفينة العمانية المغامرة «جوهرة مسقط» مما يعزز المواطنة المجتمعية لديهم بالإضافة إلى مواكبة المكتبة للتطورات ومنها تعزيز المواطنة الرقمية وربط الجيل الحالي بالمهارات التقنية اللازمة لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة. مؤكدة على اهتمام أولياء الأمور وحرصهم الدائم على مشاركة أبنائهم في ورش وفعاليات المكتبة مما يعزز الرغبة في الاستمرار لتقديم الأفضل لتعزيز جوانب المعرفة والمتعة لدى الأطفال.
وأضافت بثينة: إن المكتبة تقدم العديد من الخدمات الأخرى حيث تقدم المكتبة مصادر معلومات متنوعة في كافة مجالات المعرفة وتوفر الخدمة المرجعية للمستفيدين وذلك من خلال مساعدتهم على انتقاء مصادر المعلومات إضافة إلى توافر عدة أركان كركن الرسم والتلوين وركن الألعاب التعليمية ومختبر حاسب آلي كما تتوافر خدمة الإنترنت للأغراض التعليمية وكما تستقبل المكتبة الزيارات من المؤسسات التعليمية وتقدم لهم جولات خاصة.
واختتمت بثينة مكي حديثها مؤكدة أن المكتبة تستقبل كافة أنواع الدعم سواء المادي أو المساهمة في تشغيل المكتبة وتطويرها لمواكبة أحدث التطورات في كافة مجالات المعرفة لتصبح علامة عالمية لمكتبات الأطفال ومثال ذلك دعمت شركة بي بي عمان المكتبة من خلال برنامجها لاستثمار الاجتماعي، وأطلقت المكتبة على البرنامج الذي يندرج تحت مظلة برامج الاستثمار الاجتماعي لبي بي عُمان اسم (معرفة) وقد استقطب هذا الاسم من شعار المكتبة نفسه حيث يقول… «المعرفة حق لنا».
بعد ذلك توالت فقرات الحفل الذي قدمته قبس بنت محمد الجامعية واشتمل على العديد من والأناشيد الوطنية كما تم إطلاق قناة مكتبة الأطفال العامة على اليوتيوب وتقديم عرض مرئي يلخص الورش التي قدمتها المكتبة ضمن البرنامج إضافة الى تدشين كتيب «طفلي يقرأ» والذي قام بتأليفه وإعداده ماجدة بنت سعيد الهنائية ونجمة بنت ناصر الجابري.

جريدة عمان

مجانى
عرض