المنتخب الوطني يدشن تجاربه في معسكر ألمانيا الليلة

اللاعبون تحت منظار كومان –

يدشن المنتخب الوطني الأول لكرة القدم تجاربه الإعدادية في معسكره الخارجي المتواصل حاليا في ألمانيا ويستمر حتى السادس من شهر أغسطس المقبل وفق برنامج الإعداد للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في قطر 2022 ونهائيات أمم آسيا 2023 التي تستضيفها الصين وبطولة كأس الخليج المقرر إقامتها في العاصمة القطرية الدوحة في سبتمبر من العام الجاري.
يواجه الأحمر في أول تجاربه الليلة فريق نادي يان ريجينسبورج والتي تمثل اختبارا حقيقيا لتحضيرات البداية التي تم التركيز فيها على الجرعات البدنية وبعض الجمل الفنية التي تعتمد بشكل كبير على اللعب من اللمسة الواحدة ونقل الكرة بالسرعة المطلوبة التي تساعد في الوصول السريع لشباك الفريق المنافس وتسجيل الأهداف.
ويسعى مدرب المنتخب الهولندي اروين كومان للاستفادة من التجربة الأولى بإشراك عدد من العناصر الأساسية في التشكيلة التي يخطط لتجهيزها من خلال الصقل وكسب الخبرات التنافسية حتى تكون جاهزة لدعم مسيرة الأحمر في المنافسات الدولية والقارية وذلك ضمن سياسة التجديد التي ينفذها المدرب في مسيرته الجديدة مع الكرة العمانية.
يحظى اللقاء الودي الذي يخوضه منتخبنا الوطني الأول مع المنتخب الأيرلندي باهتمام كبير من الجهاز الفني باعتباره يمنح مؤشرات أولية بشأن قدرات اللاعبين الفردية والجماعية واستيعابهم لخطة وأسلوب المدرب.
سبقت تجربة اليوم تحضيرات فنية وتدريبات للأحمر ركز فيها الجهاز الفني على تدريبات متنوعة بدنية وفنية وتقسيمة بين اللاعبين الهدف منها اختيار التشكيلة المثالية لبروفة البداية في المعسكر الألماني.
سيكون لاعبو الأحمر تحت منظار المدرب الهولندي الذي تفرض عليه حداثة تجربته مع المنتخب أن يسعى لاكتشاف قدرات اللاعبين والتعرف بشكل كبير عليها والتعرف على الإيجابيات والسلبيات حتى يضع الخطط والبرامج التي تطور من الأداء وتساعد كل لاعب أن يقدم أفضل ما لديه في الاستحقاقات الصعبة التي تنتظر الأحمر في الميادين الخليجية والآسيوية والدولية وتتطلب الجدية وتحقيق النتائج الإيجابية.
سبق للمدرب الهولندي أن أشرف على المنتخب في دورة ماليزيا الودية عقب التعاقد معه بأيام وذلك قبل ثلاثة أشهر ولعب مباراتين أمام أفغانستان وسنغافورة وفاز على الأول وتأهل إلى النهائي أمام سنغافورة ليفوز باللقب عبر ضربات الترجيح ولم تكن الفترة كافية ليتعرف المدرب على مستويات اللاعبين نتيجة لاستمرار مباريات الدوري التي حالت دون قيام أي تجمع داخلي أو خارجي أو أداء أي تجربة ودية.
تجربة اليوم الافتتاحية في برنامج الجهاز الفني يتوقع أن تشهد تدافعا كبيرا من نجوم الأحمر لتقديم مستويات طيبة وإبداء التجاوب مع التعليمات والتوجيهات الفنية لكسب ثقة المدرب وحجز مقعد في التشكيلة الأساسية.

إصابـة خفيفـة للبوسعيدي.. حـالـة صحـيـة جـيـدة للجمـيـع –

تعرض لاعب منتخبنا وظهيره الأيسر علي البوسعيدي إلى إصابة خلال التدريبات الأخيرة وعلى الفور خضع اللاعب إلى الفحص الطبي وتبين أن الإصابة طفيفة وتعود للجهد العضلي الكبير الذي بذله اللاعب وهو أمر يحدث دائما عند عودة اللاعبين للتدريبات بعد فترة توقف من اللعب.
خضع اللاعب البوسعيدي على الفور للعلاج ورعاية كبيرة من الجهاز الطبي وبدأت حالته في التحسن وربما يغيب عن تجربة اليوم ولكنه من المتوقع أن يعود للمشاركة في التدريبات في أقرب وقت يكون جاهزا للتجربة الثانية في معسكر ألمانيا.
وتكشف المعلومات الخاصة بالحالة الصحية للاعبي الأحمر عقب الكشف الطبي عليهم قبل بداية التدريبات أن الحالة العامة طيبة والجميع لا يعانون من أي إصابات أو مشاكل تحول دونهم والاستمرارية في قائمة الأحمر.
ويتوقع أن تشهد فترة البرنامج الإعدادي بعض الإصابات ويأمل الجهاز الفني أن لا تكون مؤثرة وتؤدي إلى استبعاد أي عنصر من المجموعة التي تشكل القائمة الحالية والفريق بحاجة لاستمرار الجميع في الفترة المقبلة.

تحذيـرات لـلاعـبيـن مـن تـذبـذب الأداء –

ركز المدرب الهولندي كومان في حديثه مع اللاعبين في أول يوم للتجمع بمسقط قبل السفر إلى ألمانيا وبعد الوصول إليها على نقاط مهمة في محاضراته وحديثه للاعبين ولم يخل حديثه من التحذيرات الشديدة لهم بأن يحافظوا على لياقتهم البدنية ويطوروا من مستوياتهم الفنية عبر التعامل بجدية مع التدريبات أو المشاركة في المباريات الرسمية.
وذكر المدرب كومان بأن التذبذب في الأداء وتراجع مؤشر اللياقة البدنية يمثلان لكل لاعب مشكلة كبيرة وستؤثر على فرصته في التشكيلة ومن المهم جدا أن تتم الاستفادة من المعسكر وكل البرامج الإعدادية في مسيرة المنتخب وكذلك التجارب الودية لأن يصل كل لاعب إلى جاهزية بدنية تساعده في أن يقدم مستويات طيبة وان يطور مستواه ويتفادى علة التذبذب التي تضر بمسيرة اللاعب.
وأفاد عضو في الجهاز الفني للمنتخب الوطني أن المدرب كان صريحا مع اللاعبين بشأن موضوع الاستفادة من التدريبات وأن تتصاعد الجاهزية البدنية عند كل تجمع داخلي أو خارجي وذلك من خلال العمل القوي للاعبين في أنديتهم عندما يعودون إليها. وتمثل الجاهزية البدنية بالنسبة للمدرب الهولندي مفتاح النجاح وشرطا أساسيا في اختياراته للتشكيلة الأساسية وتقوم فلسفته التدريبية على أن المهارة والقدرات العالية لن تقودا اللاعب لكسب ثقته إن لم تقترن بالقدرة البدنية العالية.

القائمة وخيارات التشكيلة واختبار الهدّافين –

يتوقع أن يدفع الجهاز الفني في تجربة اليوم الألمانية الأولى بتشكيلة لا تختلف كثيرا عن تلك التي شاركت في دورة ماليزيا الودية مع بعض الخيارات الأخرى للاعبي الأولمبي الذين لم يشاركوا في الدورة.
وتشير المعلومات إلى أن اتفاقا تم بين إدارة الفريقين على أن تكون عملية التغييرات مفتوحة وهو ما يتيح للمدرب كومان أن يجري عدة تغييرات خلال المباراة وذلك لمنح الفرصة لعدد كبير من القائمة التي تضم 24 لاعبا وهم: أحمد الرواحي وفايز الرشيدي وإبراهيم صالح ومحمد المسلمي وحارب السعدي والمنذر العلوي ومحمد الغافري ومعتز صالح وصلاح اليحيائي وياسين الشيادي ومحسن الغساني وعمران الحيدي ومحمد الشيبة وأحمد الكعبي ومحمد خصيب وعلي البوسعيدي وعبد العزيز الغيلاني وأرشد العلوي ومحسن جوهر ومحمد الغساني ونادر عوض وعيد الفارسي وعبد العزيز المقبالي وسعد سهيل وخالد البريكي ورائد إبراهيم.
وتمثل تجربة اليوم اختبارا مهما للاعبي خط المقدمة الذي يضم: عبد العزيز المقبالي والشقيقين: محمد ومحسن الغساني ويمثل تسجيل الأهداف أحد أهداف الجهاز الفني في التجربة الأولى اليوم.