حماس: التطبيع مع إسرائيل شجعها على تصعيد ممارساتها في القدس

غزة-(د ب أ): اعتبرت حركة حماس أمس أن «جريمة التطبيع والعلاقة» مع إسرائيل شجع الأخيرة على تصعيد ممارساتها بحق الفلسطينيين في مدينة القدس.
وقالت الحركة، في بيان صحفي أمس إن «الجريمة التي أقدمت عليها قوات الاحتلال بهدم 70 شقّة سكنية في وادي الحمص بمدينة القدس المحتلة تستوجب إطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية».
وأضافت أن هذا التطور يحتاج «ردا فلسطينيًا حاسمًا ببرنامج وطني شامل، يحفظ لمدينة القدس هيبتها وهويتها في وجه مخطط الإجرام الذي تقوم به حكومة الاحتلال بتهويد المدينة المقدسة». وأكدت حماس أن «مدينة القدس سيبقى تحريرها والحفاظ على هويتها الفلسطينية الإسلامية، أولوية للمقاومة في فلسطين وأبناء الأمة الأوفياء المخلصين لقضية القدس وفلسطين». ودعت الحركة «أبناء أمتنا الإسلامية والعربية وشعبنا الفلسطيني البطل إلى هبّة جماهيرية في القدس المحتلة والضفة الغربية والداخل المحتل وغزة، وأماكن تواجد شعبنا كافة في الشتات؛ لنؤكد مرة أخرى أن القدس ستظل بوصلة المقاومين والمجاهدين المخلصين من أبناء أمتنا».