اتفاقية في مجال التدريب والتنمية المستدامة بين جامعة مسقط ومركز عُمان للوجستيات

«عمان»: أبرمت جامعة مسقط مؤخرا اتفاقية استراتيجية مهمة في مجال التدريب والتنمية المستدامة مع مركز عمان للوجستيات.
ويعتزم الطرفان استكشاف فرص التعاون التي يمكن اكتسابها من خلال استحداث برامج تعاونية تشجع الأنشطة العلمية وتبني أفضل الممارسات الدولية وتركز على قطاع التدريب وبرامج التنمية المستدامة.
وقع الاتفاقية كل من البروفيسورة يسرى بنت علي المزوغية رئيسة جامعة مسقط والخطاب بن سالم المعني المدير التنفيذي لمركز عمان للوجستيات بمقر الجامعة بولاية بوشر.
وبموجب الاتفاقية، ستعمل القيادات الأكاديمية بكلية النقل واللوجستيات بجامعة مسقط على تطوير الدورات التدريبية المقدمة لموظفي المركز بما يخدم توجهات المجموعة خلال الفترة القادمة ويوفر لهم المعارف والمهارات المتخصصة اللازمة.
ستتضافر جهود المؤسستين في تسهيل وتنسيق التعاون البحثي المشترك والخدمات الاستشارية فضلا عن تطوير المناهج الدراسية بما يعكس توجهات الاستراتيجية اللوجستية للسلطنة 2040.
كما ستلتزم جامعة مسقط في وضع ثقلها الأكاديمي وخبرتها الدولية في مجال التدريب والتطوير على تنظيم الندوات والدورات التفاعلية الأكاديمية وغيرها من أنشطة التطوير المهني المستمرة التي تهم مركز عمان للوجستيات.
هذا، وتعد الاتفاقية المبرمة بين الطرفين سبيلا آخر أمام طلاب جامعة مسقط لعيش تجربة عملية واقعية لظروف العمل وتطوير قدراتهم من خلال التدريب في المركز بما يضمن تحقق أفضل الممارسات في مجال العمل اللوجستي.
وفي هذا الشأن، قالت البروفيسورة يسرى بنت علي المزوغية رئيسة الجامعة «سعداء بالشراكة الاستراتيجية المهمة مع مركز عمان للوجستيات وعلى اختيارهم خدمات وبرامج جامعة مسقط الدولية ذات الجودة العالية والتي سوف تسهم بلا شك في خدمة أهداف المجموعة، وتتطلع الجامعة لهذه الشراكة أن تساهم في تعدد الفرص وتنمية مهارات الطلاب وصقل خبراتهم من ناحية ومن ناحية أخرى تعزيز جهود وممارسات المجموعة العالمية في الخبرات الدولية المتمثلة في الشراكات الدولية لجامعة مسقط والخبراء الدوليين الذين يزورون جامعة مسقط بشكل منتظم لمتابعة عمليات الجامعة والذين بإمكانهم التواصل مع المجموعة لتبادل الخبرات بين الحين والآخر، ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل نسعى إلى تلبية تطلعات الطرفين وتحقيق عوائد متعددة والمساهمة في توفير حلول أكثر ابتكارية للقطاع اللوجستي».
وأضافت: كلية النقل والخدمات اللوجستية لدينا تحظى بأكبر عدد من الطلاب في كل من برامج البكالوريوس والماجستير الأمر الذي يعكس مدى الوعي لدى المواطنين في استيعاب توجهات الحكومة العمانية ورؤيتها 2040 وعليه من المتوقع أن يجد خريجو الكلية فرصا عديدة للعمل في منطقة تتوسع سريعا في قطاعات النقل والخدمات اللوجستية».
من جانبه، علق الخطاب بن سالم المعني المدير التنفيذي لمركز عمان للوجستيات بقولة «يلعب القطاع اللوجستي دورا مهما في رفد الاقتصاد الوطني، وهو ممكّن رئيسي للمشاريع التنموية في السلطنة التي بدورها تساهم وبشكل كبير في توفير فرص عمل للمواطنين».
وأضاف المعني «تضم كلية النقل واللوجستيات بجامعة مسقط أكبر عدد من الطلاب في كل من شهادات البكالوريوس والدراسات العليا في الجامعة، وهذا يعكس وعي وفهم الجمهور لآراء الحكومة العمانية ورؤية 2040. ومن المتوقع أن يجد الخريجون الكثير من فرص العمل في ظل التوسع السريع في مجالات النقل والخدمات اللوجستية ».