جلالة السلطان يتلقى برقية تهنئة من المفتش العام للشرطة والجمارك بمناسبة يوم النهضة المباركة

مسقط في 22 يوليو/العمانية/ تلقّى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد
المعظم ـ حفظه اللّه ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الفريق/ حسن بن محسن الشريقي
المفتش العام للشرطة والجمارك بمناسبة يوم النهضة المباركة ذكرى الثالث والعشرين من
يوليو المجيد، فيما يلي نصها:

مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم
القائد الأعلى ــ حفظكم الله ورعاكم – .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
يشرفني ومنتسبي شُرطة عُمان السُلطانية أن نرفع إلى مقامكم السامي خالص عبارات
التهاني والتبريكات، وأصدق الأماني بمناسبة ذكرى يوم النهضة المباركة الثالث
والعشرين من يوليو المجيد سائلين الله المولى جلت قدرته أن يديم على جلالتكم وافر
العافية والسعادة، ولعُمان وشعبها دوام التقدم والنماء.

مولاي حضرة صاحب الجلالة السُلطان المعظم،
إنّ يوم النهضة المباركة التي أوقدتم جلالتكم جذوتها في الثالث والعشرين من يوليو
المجيد لها من المدلولات والمعاني الراسخة في وجدان أهل بلادنا الغالية عُمان، فعظيم
المنجز الذي تحقق في مختلف مناحي الحياة إنما كان بفضل الله ونتيجة لصواب فكركم،
وإيمان شعبكم واعتزازهم بقيادة جلالتكم، فتحقق – بعون الله – الخير الذي سهرتم
جلالتكم وأضنيتم من أجله ذاتكم السامية، فهنيئًا لكم مولاي المعظم ثمار عطائكم، وهنيئًا
لعُمان وأهلها ما أفاء الله به عليهم من خيرات، وله تعالى الحمد والثناء الدائم.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السُلطان المعظم،
إنّ أبناءكم منتسبي شرطتكم ليسعدون وهم يتشرفون بالمحافظة على إنجازات نهضة بلدهم
عُمان، وترسيخ الأمن والطمأنينة على هدي جلالتكم السامي – حفظكم الله – وبإيمان
راسخ وإدراك بحجم التضحيات التي بذلت في مسيرة نهضة عُمان الشاملة، وسيظلون
يسهمون – بتوفيق من الله – للمستقبل العظيم الذي رسمتموه جلالتكم لعُمان، وحددتم
بوضوح مسارات العمل للأجيال القادمة من أجل هناء وسعادة شعبكم، وخلق الله أجمعين.
حفظكم الله تعالى مولاي صاحب الجلالة، وأدام عليكم الصحة والعافية، وزاد وبارك فيما
أفاء به على عُمان من خيرات ونعم وافرة.
وتفضلوا مولاي بقبول أسمى آيات الولاء والطاعة لمقام جلالتكم السامي.