افتتاح مركز شرطة ضنك ومبنى الخدمات ومركز الدفاع المدني والإسعاف

ضمن سلسلة المشاريع الإنشائية لشرطة عمان السلطانية احتفل مساء أمس بافتتاح المبنى الجديد لمركز شرطة ضنك ومبنى الخدمات ومركز الدفاع المدني والإسعاف بولاية ضنك بمحافظة الظاهرة.
رعى الاحتفال اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني وبحضور اللواء حمد بن سليمان الحاتمي مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للعمليات وعدد من المكرمين وأصحاب السعادة وكبار ضباط شرطة عمان السلطانية وقوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية ومسؤولي المصالح الحكومية والمشايخ والمواطنين بالمحافظة.
فعاليات افتتاح المركز بدأت بوصول اللواء الركن راعي الحفل الذي شاهد والحضور الاستعراض العسكري الذي أقيم بهذه المناسبة، حيث أدى الطابور التحية العسكرية، ثم مر من أمام المنصة الرئيسية، وردد المشاركون في طابور الاستعراض العسكري نشيد شرطة عمان السلطانية (حماة الحق)، ونداء التأييد، واُختتم بخروج الطابور من ميدان الاستعراض، وبعدها قدمت موسيقى شرطة عمان السلطانية معزوفات موسيقية.
ثم قام اللواء الركن قائد الجيش السلطاني العماني راعي المناسبة يرافقه اللواء مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للعمليات بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بالافتتاح الرسمـي لمبنى المركز ثم تجول والحضور في أرجائه، حيث ضم أقساما للتحريات والتحقيقات الجنائية والحوادث ومكاتب إدارية وغرفة للعمليات وقاعات مختلفة واستمعوا خلالها إلى شرح وافٍ عن المهام التي يؤديها المركز.
كما يضم المركز مبنى متكاملاً لتقديم الخدمات في مجال الجوازات والإقامة والأحوال المدنية والمرور والفحص الفني للمركبات. أما مركز الدفاع المدني والإسعاف فقد زود بالأجهزة والآليات والكادر المؤهل القادر على التعامل مع مختلف المخاطر من أجل توفير التدابير التي تكفل الوقاية والحد من المخاطر ومنع انتشارها. وفي مجال الرعاية الاجتماعية يضم المركز عدداً من المباني السكنية للضباط وأخرى للأفراد مجهزة بجميع الخدمات. وقد روعي في تصميم المركز إيجاد بيئة ملائمة لأداء المهام الأمنية وسرعة إنجاز معاملات المراجعين، كما تم إعداد الكادر البشري للمركز إعدادا مهنيا وفق متطلبات العمل وبما يعكس اهتمام القيادة العامة للشرطة للارتقاء بالخدمات الشرطية المقدمة للجمهور.