سول: المناورات العسكرية مع أمريكا ستمضي قدما – مستشار الأمن القومي الأمريكي يزور كوريا الجنوبية نهاية الإسبوع

سول – أسبن (كولورادو) – (د ب أ – رويترز): ذكر المكتب الرئاسي في سول أمس أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون من المقرر أن يزور كوريا الجنوبية يومي 23 و24 من يوليو الجاري، طبقا لما ذكرته وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء أمس.
وتعتبر زيارة بولتون بمفرده للبلاد هي الأولى من نوعها منذ توليه المنصب في مارس العام الماضي. وقالت المتحدثة باسم المكتب الرئاسي، كو مين-جونج عبر رسائل قصيرة للصحفيين إنه من المقرر أن يجتمع مستشار الأمن الوطني للمكتب الرئاسي جونج وي-يونج مع بولتون في العاصمة سول لمناقشة القضايا الرئيسية التي تهم البلدين، وبينها إنشاء نظام السلام الدائم من خلال نزع السلاح النووي الكامل من شبه الجزيرة الكورية، وسبل تعزيز التحالف بين البلدين.
وأضافت المتحدثة أنه من المقرر أيضا أن يلتقي بولتون مع وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانج كيونج-هوا، ووزير الدفاع جونج كيونج-دو أثناء زيارته للبلاد.
وكان المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جاريت ماركيز غرد على موقع التواصل الإجماعي «تويتر» أمس السبت أن بولتون «غادر البلاد متوجها إلى اليابان وكوريا الجنوبية لإجراء محادثات مع الحليفين والصديقين الرئيسيين.» وتأتي أنباء زيارة بولتون بعد يوم واحد من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استعداده للمساعدة في حل التوترات المتفاقمة بين كوريا الجنوبية واليابان في حال لزم الأمر.
ويحتدم الخلاف التجاري بين كوريا الجنوبية واليابان الأمر الذي يثقل كاهل التحالف الثلاثي للولايات المتحدة مع الدولتين. كما حذرت بيونج يانج الأسبوع الماضي من أن التدريبات العسكرية الأمريكية- الكورية الجنوبية يمكن أن تهدد المحادثات التي اتفق عليها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج -أون في يونيو الماضي.
من جهة أخرى قال مسؤول كبير بكوريا الجنوبية إن المناورات العسكرية بين بلاده والولايات المتحدة ستمضي قدما الشهر المقبل وفقا للمقرر، نافيا مزاعم بيونج يانج بأنها ستمثل انتهاكا لاتفاق بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.
وقال تشاو جونج-كون المسؤول عن التخطيط للسلام بفريق الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن للمنتدى الاستراتيجي السنوي لمعهد أسبن «إن طبيعة المناورات ليست هجومية … (وتهدف) لتعزيز التحالف».
وقال تشاو لرويترز في وقت لاحق إن المناورات المقررة الشهر المقبل ستشمل في معظمها محاكاة بالكمبيوتر وليس نشر جنود على الأرض.
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية في كوريا الشمالية قال الثلاثاء الماضي إن ترامب أكد في اجتماعه مع كيم الشهر الماضي أن المناورات المشتركة ستتوقف، مضيفا أن قرار إجراء المناورات سيمثل «انتهاكا واضحا» للاتفاقيات بين الزعيمين التي أعلنت في قمة بسنغافورة في العام الماضي.