الاتحاد الأوروبي يقدم مساعدة مالية للاجئين في تركيا

بروكسل – (د ب أ): أقرت المفوضية الأوروبية أمس تقديم تمويل لصالح اللاجئين في تركيا بقيمة 1.41 مليار يورو (1.58 مليار دولار)، في إطار تعهد بالمساعدة لأنقرة صمد أمام التوترات المتنامية بين الجانبين.
وأعلنت المفوضية، التي تمثل الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، أن الأموال ستذهب إلى مجالات الصحة والحماية والدعم الاقتصادي الاجتماعي ومشروعات البنى التحتية المحلية التي يستفيد منها اللاجئون.
ويأتي هذا التمويل في إطار تعهد شامل بقيمة 6 مليارات يورو؛ لمساعدة تركيا على مواجهة تدفق اللاجئين من سورية التي مزقتها الحرب، بموجب اتفاق جرى إبرامه في عام 2015 في ذروة أزمة الهجرة في الاتحاد الأوروبي، وفي المقابل، وافقت أنقرة على منع الأشخاص من محاولة الوصول إلى التكتل.
وقال مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار يوهانس هان في بيان: «بهذه المخصصات المالية الجديدة، يواصل الاتحاد الأوروبي الوفاء بالتزامه تجاه دعم تركيا في استضافة أكبر مجموعة من اللاجئين في العالم».
وخصص الآن الاتحاد الأوروبي 5.6 مليار يورو من إجمالي تعهده، بحسب المفوضية. وبشكل عام، جرى حتى الآن إنفاق 2.35 مليار يورو لمشروعات معينة،
ولطالما اتهمت تركيا الاتحاد الأوروبي بعدم الوفاء بتعهداته الخاصة بالمعونة.
وتوترت العلاقات بين بروكسل وأنقرة -المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي- منذ محاولة الانقلاب التركية الفاشلة في 2016 وحملة الإجراءات الصارمة الحكومية التي تلت ذلك وأدت إلى تراجع وضع البلاد على مؤشرات رئيسية بالاتحاد الأوروبي تتعلق بسيادة القانون وحقوق المواطنين وحرية الإعلام.
وعلاوة على ذلك، اتخذ الاتحاد الأوروبي خطوات عقابية ضد تركيا الأسبوع الجاري؛ حيث قلص أموال العضوية وألغى أي اجتماعات رفيعة المستوى، ضمن أمور أخرى، ردا على خلاف بشأن أنشطة تنقيب عن النفط تنفذها أنقرة قبالة ساحل قبرص، العضو في التكتل.