أنقرة تطلق «أوسع» عملية جوية ضد «العمال الكردستاني» بالعراق

عواصم – عمان – جبار الربيعي – (أ ف ب):-

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أنّ تركيا أطلقت أمس الأول «أوسع» عمليّة جوّية ضدّ حزب العمال الكردستاني في العراق، ردّا على هجوم مسلّح في أربيل الأربعاء الماضي أودى بحياة نائب القنصل التركي. وقال أكار «عقب الهجوم الدنيء في أربيل، وجّهنا ضربة قاصمة لحزب «العمال الكردستاني» عبر أوسع عمليّة جوّية بجبال قنديل».
وخلال العمليّة التي انطلقت أمس الأول، دمّر الجيش التركي ملاجئ وكهوفا لحزب العمّال الكردستاني، بحسب ما أوضح أكار، مشدّدا على أنّ «مكافحة الإرهاب ستتواصل بحزم متزايد، حتى يتمّ تحييد آخر إرهابي».
وقُتل نائب القنصل التركي ومرافقه الأربعاء الماضي بإطلاق نار في أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان العراق، فيما توعدت أنقرة التي تمتلك قواعد عسكرية بشمال العراق، بـ«الردّ المناسب» على هذا الاعتداء. وفي موضوع آخر، استقبل رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، عددا من الناجيات والأطفال التركمان والشبك الناجين من الجرائم الطائفية لعصابة داعش الإرهابية، مرحبا بهم ومشيدا بمقاومتهن للإرهاب.
وقال عبدالمهدي: أتشرف بهذا اللقاء وأرحب بكم.
وأشار عبدالمهدي إلى مواصلة الحكومة جهودها لإعمار المناطق المحررة التي دمرها الإرهاب وإعادة أبنائها إليها، ليعيشوا موحدين من كل الأطياف متجاوزين الصعوبات التي خلفتها الديكتاتورية والاستبداد والإرهاب.