طــلاب مدرســة حــي التــراث يزورون مـدارس حفظ القرآن بكيرلا

تغطية – علي الذهلي –

تواصلت الرحلة التكريمية التي نظمتها مدرسة حي التراث للتعليم الأساسي بولاية نزوى لمحافظة كيرلا بجمهورية الهند الصديقة للطلاب المجيدين في مسابقة القرآن الكريم. فتم زيارة إحدى المدارس الخاصة بتعليم وتحفيظ القرآن الكريم في منطقة تيكادي بالولاية وذلك للاستفادة من تجربتهم في هذا المجال، حيث تم تبادل وجهات النظر بين المعلمين من الجانبين والطلاب، وتحدث الأستاذ عزيز البريدي وهو أحد المعلمين المشرفين على الرحلة قائلا: زيارتنا لهذه المدرسة تهدف لتبادل الخبرات في مجال تدريس وتحفيظ كتاب الله تعالى كما انصتنا لنماذج من تلاوات الطلاب وحقيقة الأمر أبهرنا الاهتمام الكبير من قبل أولياء الأمور والمعلمين لديهم في تحفيز الطلاب لحفظ كتاب الله تعالى رغم بساطة وقلة الموارد المتاحة لديهم.
ويقول الطالب محمد بن هلال البوسعيدي إن زيارتي لهؤلاء الحفظة لكتاب الله تعالى لهي دافع لي للمواصلة في الحفظ فلقد شدني همة الطلاب وإقبالهم على الحفظ رغم صعوبة الأمر لديهم فنحن ولله الحمد لغتنا لغة القرآن والإمكانيات وسبل الحفظ متيسرة سواء على الجانب المادي أو بوجود المعلمين المختصين بذلك. وتأتي هذه الزيارة من ضمن الزيارات التي تم التخطيط لها في برنامج الرحلة التي اختتمت واستغرقت مدتها عشرة أيام.
وقد عاد الوفد المشارك إلى أرض الوطن حيث شملت الرحلة زيارة ثلاث مناطق بولاية كيرلا وهي منطقة كوتشي وتيكادي ومونار وتخللتها زيارات لبعض مدارس تحفيظ القرآن الكريم وزيارة بعض مصانع الشاي ومصانع الحلويات كما تخلل برنامج الرحلة الجانب الترفيهي وذلك من خلال زيارة المناطق الطبيعية من مزارع الشاي ومزارع التوابل ومزارع الفواكه وشمل برنامج الرحلة أيضا زيارة إلى منطقة مدارس خارج ولاية كيرلا عبر مغامرات بسيارات الجيب المخصصة لذلك.
وقد عبر الطالب عمر الحضرمي عن سعادته بمشاركته في هذه الرحلة بقوله: استمتعنا كثيرا حيث أتيح لي من خلالها التعرف على ثقافة الشعب الهندي وطريقة حياتهم وأتقدم بالشكر لأساتذتي المشرفين على هذه الرحلة وكذلك لإدارة المدرسة حيث يسرت لنا كل السبل والإمكانات لنجاح الرحلة. ويقول الأستاذ عزيز البريدي أحد المعلمين المشرفين على هذه الرحلة استمتعنا كثيرا مع الطلاب فقد شرفونا بأخلاقهم العالية ولا غرابة في ذلك فهم من حفظة كتاب الله تعالى ونتمنى أن تكون هذه الرحلة حافزا لهم للمواصلة في الحفظ وكذلك تشجيعا لزملائهم الآخرين ليحذوا حذوهم للاهتمام بكتاب الله تعالى وأتقدم بالشكر الجزيل لمن ساندنا ماديا ومعنويا لإنجاح هذه الرحلة. يذكر أن المدرسة تواصل مشوارها للاهتمام بكتاب الله تعالى وربط الطلاب به حفظا وتلاوة من خلال تحفيزها الدائم للطلاب بالتكريم المستمر لهم.