ثلاث ميداليات لأكاديمية المحترفين في بطولة كيم يونج الدولية للتايكواندو

سيؤول – عمان الرياضي –

حققت السلطنة ثلاث ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية في بطولة كيم يونج الدولية التي اختتمت بكوريا الجنوبية بمشاركة اكثر من ثلاثة آلاف لاعب ولاعبة من ٦٣ من مختلف دول العالم
ومثل السلطنة في هذه البطولة فريق أكاديمية المحترفين العمانية للتايكواندو بقيادة المدرب حارب العبدلي ومحمد بن هلال الطوقي مديرا للفريق.
وتمكن لاعبو السلطنة الذين تتفاوت أعمارهم من ١٠الى ١٢، سنة من إبراز قدراتهم في هذه البطولة، حيث حقق اللاعب عمر الأشخري الميدالية الذهبية بينما تمكن اللاعب عبد الرحمن الجابري من تحقيق الميدالية الفضية وفاز اللاعب ليث العبدلي بالميدالية البرونزية.
وشهدت البطولة التي أقيمت بالعاصمة الكورية سيول واستمرت خلال الفترة من ٣إلى ١٨ من شهر يوليو الجاري منافسة بين الدول المشاركة.
ويعتبر فريق أكاديمية المحترفين العمانية للتايكواندو واحدا من اهم الفرق العمانية في مجال فنون القتال للتايكواندو وسبق أن شارك في العديد من البطولات المحلية والعربية والدولية وحقق إنجازات عربية ودولية في العديد من المسابقات والمنافسات في مجال رياضة التايكواندو.
وحول نتائج البطولة قال الكابتن حارب العبدلي: إن نتائجنا مشرفة واستطعنا بحماس لاعبينا الصغار تحقيق ثلاث ميداليات رغم المنافسة القوية وكان بإمكان لا عبينا تحقيق نتائج أفضل إلا أن الإصابات أبعدت ابرز اللاعبين في الفريق وهو النبراس الطوقي من خوض المنافسات، وقال: إننا سعداء بهذا الإنجاز والحمد لله تمكنا من رفع علم السلطنة في هذا المحفل الدولي. مشيرا إلى أن الفريق العُماني سبق له أن حقق إنجازات دولية على المستوى العربي في بطولة مانشستر وكوريا وبطولة الفجيرة التي أقيمت مؤخرا بدولة الإمارات العربية المتحدة وأيضاً حقق إنجازا في البطولة العربية للتايكواندو التي أقيمت في بيروت العام المنصرم.
من جانب اخر استقبل سعادة محمد بن سالم الحارثي سفير سلطنة عمان لدى كوريا الجنوبية بمقر السفارة بسيول الفريق العُماني والطاقم الإداري والفني المرافق للفريق وهنئهم على فوز السلطنة بالميداليات الثلاثة وأكد على أهمية الاستمرار. في المشاركة في مثل هذه البطولات التي تعطيها للسلطنة مكانتها في المحافل الدولية. يذكر أن مجلة مرشد للأطفال هي الراعية الإعلامية للفريق العُماني المشارك في هذه البطولة.