مجموعة الـ«7» تتقدم باتجاه فرض ضريبة على عمالقة الإنترنت

شانتيي (فرنسا)- (أ ف ب): قطع وزراء مالية دول مجموعة السبع خطوة «مهمة» باتجاه اتفاق عالمي حول فرض ضريبة على عمالقة الإنترنت، وذلك خلال اجتماعهم في شانتيي قرب باريس، رغم التوتر بين فرنسا والولايات المتحدة.
وبعد ليلة من المفاوضات توصل ممثلو أكثر اقتصادات العالم تقدما إلى توافق قالت الرئاسة الفرنسية: انه يشكل «تقدما»، بشأن فرض رسوم على أنشطة الشركات الرقمية المتعددة الجنسيات حتى حين لا يكون لها «حضور مادي» في البلد المعني.
وأشاد وزير المالية الفرنسي برونو لومير خلال المؤتمر الصحفي الختامي للاجتماع، بـ «هذا الاتفاق» لمجموعة السبع «على فرض ضريبة على الأنشطة من دون حضور فعلي، خصوصا الأنشطة الرقمية». وأشار إلى أنها «المرة الأولى التي تتفق فيها الدول الأعضاء في مجموعة السبع على هذا المبدأ».
لكن نظيره الأمريكي ستيفن منوتشين بدا أقل حماسة. وقال في تصريحات صحفية: «لقد أحرزنا تقدما معتبرا، لكن لا يزال أمامنا الكثير من العمل».
وقال الوزير الألماني «سيتم تحقيق هدفنا. سيكون هناك اتفاق العام المقبل داخل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية» التي كانت حددت نهاية 2020 موعدا للتوصل إلى اتفاق دولي حول الرسوم على المنتجات الرقمية. من جانبه قال المفوض الأوروبي بيار موسكوفيسي الذي يؤمن بدوره بإمكانية التوصل إلى اتفاق العام المقبل، «لدينا الآن دينامية حقيقية لم تكن موجودة قبل بضعة أشهر».
وكانت المباحثات في اجتماع شانتيي بدأت الأربعاء على خلفية توتر بين فرنسا والولايات المتحدة وذلك بعد فتح واشنطن تحقيقا يمكن أن يؤدي إلى عقوبات انتقامية ضد فرنسا بعد اعتمادها ضريبة على عمالقة الإنترنت هذا العام.