ديون الصين تتجاوز 300% من الناتج وتشكل 15% من الإجمالي العالمي

(رويترز): تجاوز مقياس ديون الصين 300 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد وفقا لمعهد التمويل الدولي، في الوقت الذي تكثف فيه بكين الدعم للاقتصاد المتباطئ بينما تسعى لاحتواء المخاطر المالية.
وقال معهد التمويل في تقرير صدر هذا الأسبوع يسلط الضوء على ارتفاع مستويات الديون في أنحاء العالم: «إن إجمالي ديون الشركات والأسر والحكومة الصينية زاد إلى 303 بالمائة من الناتج الإجمالي في الربع الأول من 2019 من 297 بالمائة في الفترة نفسها قبل عام».
وقال التقرير: «في حين أدى سعي السلطات لكبح إقراض بنوك الظل (على الأخص للشركات الصغيرة) إلى تراجع ديون المؤسسات غير المالية، فإن صافي الاقتراض في قطاعات أخرى دفع إجمالي ديون الصين إلى أكثر من 40 تريليون دولار، بما يشكل نحو 15 بالمائة من الديون العالمية».
(تجدر الإشارة إلى أن إصدارات السندات في الداخل تشير إلى زيادة كبيرة في اقتراض الحكومات والبنوك المحلية هذا العام).
وتباطأ نمو اقتصاد الصين إلى 6.2 بالمائة في الربع الثاني من السنة، وهي أضعف وتيرة في ما لا يقل عن 27 عاما، مع فتور الطلب في الداخل والخارج في مواجهة تزايد الضغوط التجارية الأمريكية.
كانت وزارة المالية قالت يوم الثلاثاء: «إن إجمالي صافي إصدارات سندات الحكومات المحلية بلغ 2.1765 تريليون يوان (316.5 مليار دولار)».
ويقول المسؤولون الصينيون مرارا: «إن مخاطر الديون قابلة للسيطرة بصفة عامة».