الجامعة العربية تحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد طقاطقة

القاهرة:عمان: حملت جامعة الدول العربية السلطات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير المعتقل نصار طقاطقة داخل جدران العزل الانفرادي في المعتقل الإسرائيلي خلال فترة التحقيق، الأمر الذي يكشف ممارسة المحققين لأقسى أنواع التعذيب النفسى والجسدي.
وقال الدكتور سعيد أبو على الأمين المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية في تصريح امس: إن الجامعة تحمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن كافة الأسرى المعتقلين في سجونها وتحذر من هذه الممارسات في إطار مسلسل القتل البطيء الذي تنتهجه سلطات الاحتلال والذي أدى إلى استشهاد أعداد من الأسرى كان أخرهم الشهيد نصار ماجد عمر الذي اعتقل في 19 يونيو الماضي، واستشهد خلال فترة التحقيق.
وطالب الدكتور أبو على بضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية ومتابعة هذه القضية بما يضمن المساءلة الدولية لسلطات الاحتلال عن هذه الجريمة الجديدة التى تضاف لسجل الجرائم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني بما في ذلك الأسرى.
مؤكدا على الضرورة الملحة والأهمية الفائقة لقيام المنظمات والهيئات والمؤسسات الحقوقية بدورها الإنساني والقانوني لحماية الأسرى والتصدي لنهج سلطات الاحتلال الإسرائيلي في التنصل من جميع المواثيق والمعاهدات الدولية ومبادئ حقوق الإنسان، كذلك الالتزامات المتعلقة بها على النحو المحدد في ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، واتفاقية جنيف المتعلقة بمعاملة أسرى الحرب واتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب، وذلك في استهداف واضح ومباشر للأسرى الفلسطينيين.