«التنميـة» تنفـذ برنـامـجا ترفـيـهـيا للأسـرة والطفـل بأدم

كتبت – خالصة الشيبانية:-

نفذت دائرة التنمية الاجتماعية بولاية أدم فعالية ترفيهية توعوية تضمنت برنامجا ترفيهيا للأطفال وملتقى للأسر المنتجة، إلى جانب أمسية ترفيهية للنساء والأطفال، وذلك ضمن فعاليات أسبوع العمل الاجتماعي السادس بالولاية.
وفي هذا الصدد أبدت المشاركات في الملتقى آراءهن حول الفعالية؛ حيث قالت جوخة بنت سعيد المحروقية: «إن هذه المرة الأولى التي أشارك فيها بمثل هذه الملتقيات، وأحاول الاعتماد على نفسي بمنتجات منزلية أبيعها، مثل بيع القهوة المطحونة، والمخللات، والخياطة، أقوم أحيانا بالبيع عن طريق المحلات التي تأخذ منتجاتي وتعرضها للمستهلكين»، وقالت: «إن منتجاتها يتم طلبها من خارج الولاية، مثل المخللات التي تعدها بمختلف أنواعها»، وأوضحت أن الجودة أهم ما يميز أي منتج لضمان استمراريته وجذبه للمستهلكين.
وقالت نور الهدى بنت عمر الشيبانية: «مشروعي عبارة عن ملصق وتصميم؛ لذلك قمت بتسميته (اس-ديزاين)، وأقوم بتصميم ملصقات الحناء وملصقات الأكواب للشاي والقهوة وغيرها بمختلف الأشكال والألوان وبخطوط جميلة، وقد أسست هذا المشروع بناء على ما اكتسبته من التخصص الذي درسته في الكلية، وأنصح كل شخص أن يستغل طاقاته الإبداعية بعد الدراسة بعمل مشروع ينمي فيه مهاراته، ولا يعتمد في مصدر دخله على العمل فقط أو يقضي وقته في انتظار الوظيفة».
وقالت رحمة بنت خميس البوسعيدية، التي تعد المأكولات بأنواع مختلفة في المنزل، شاركت في الفعالية لتطلع النساء على منتجاتي واكتساب المستهلكين، وقالت: «إن المشروع يسهم في ملء وقت فراغي كوني خريجة، رغم وجود بعض الصعوبات مثل عدم توفر مكونات الطعام التي قد تتطلب جلبها من خارج الولاية».
وقالت مروة بنت سعيد السيابية، من إدارة مؤسسة بسمات الخير المتميزة: «إن الأمسية التي قدموها على المسرح جسدت العمل التطوعي ودمجت بينه وبين الجانب التراثي وقدمت فقرات تجمع بين متطلبات المرأة والطفل بدعوة من دائرة التنمية الاجتماعية بالوزارة»، وقالت: «إن لديهن الكثير من الخطط والأفكار ويطمحن أن ينفذوها لخدمة المجتمع وتجسيد العمل التطوعي».