دورة تدريبية في خصب عن الاتصال الأسري وقيادة الأسرة

استهدفت الشباب المتزوجين والمقبلين على الزواج –
بخاء – أحمد خليفة الشحي –

قدم الدكتور يوسف بن عبدالله بن محمد الشحي دورة تدريبية بعنوان الاتصال الأسري وقيادة الأسرة استهدفت الشباب المتزوجين والمقبلين على الزواج بتنظيم من نادي خصب هدفت إلى تعريف الشباب بالاتصال الأسري وأهميته وعناصره وعوائق الاتصال وكيفية التغلب عليها كما هدفت الدورة إلى التدريب على مهارات الاتصال الأسري وكيفية التعامل بين الزوجين والاتصال بالأبناء وحسن تربيتهم والعناية بهم والاتصال بالأرحام. وقد أقيمت الدورة بصالة نادي خصب، وأوضح المحاضر أهمية الدورة للمتزوجين والمقبلين على الزواج حيث إن التدريب على مهارات الاتصال الأسري يقوي العلاقة بين الزوجين ويحافظ على كيان الأسرة وتماسكها ويعلن على تحمل تبعات الزواج ومسؤوليات الزوج تجاه أفراد الأسرة، وقامت العديد من الدول بتدريب المقبلين على الزواج بعد ازدياد حالات الطلاق فيها مما أدى إلى انخفاض نسبة الطلاق بين المتزوجين بسبب التدريب على مهارات الاتصال الأسري كما أن قيادة الأسرة لا تقل أهمية عن قيادة السيارة التي تحتاج إلى تدريب ورخصة قيادة حفاظا على أرواح الركاب والمارة وسلامة الناس بصفة عامة، وكذلك الزواج يحتاج إلى تدريب لحماية أفراد الأسرة ورعايتهم وتحمل المسؤولية تجاههم كما أن الدورة يحتاجها المصلح الأسري الذي يسعى للإصلاح بين الزوجين المتخاصمين حيث يقرب وجهات النظر بينهما ويعيد الزوجة إلى زوجها وأبنائها. وتخللت الدورة العديد من الأنشطة والتمارين والقصص الواقعية كما أكد المحاضر على أهمية اختيار الزوجة الصالحة والفحص قبل الزواج والصبر على ما قد يصدر من أحد الطرفين لتبقى الأسرة متماسكة وينشأ الأطفال في حياة طيبة بين أبويهما، كما تطرق المحاضر إلى الحديث عن الإصغاء وأدب الحوار بين الزوجين والتغاضي ومراعاة الظروف النفسية التي تمر بها الزوجة وتوفير كافة مستلزمات الأسرة وأهمية الترفيه، كما تطرق المحاضر إلى أهمية تماسك الأسرة ورعاية الوالدين وزيارة الأرحام والإحسان إليهم والتواصل معهم ومحبتهم.