صلالة تستضيف المخيمات الكشفية لمرحلتي الفتيان والخليجي في جبل آشور

أنهت المديرية العامة للكشافة والمرشدات استعداداتها لتنفيذ فعاليات المخيمات الكشفية الصيفية لمرحلتي الفتيان والمخيم الكشفي الخليجي تحت شعار (الكشفية .. والتنمية المستدامة) والتي تقام خلال الفترة من 20 يوليو وحتى 3 أغسطس، حيث تنطلق فعاليات المخيم الكشفي لمرحلة الفتيان خلال الفترة 20 إلى 28 من يوليو بمشاركة أكثر من 280 كشافا وقائدا من الوحدات الكشفية للفتيان بمختلف محافظات السلطنة، فيما ستنطلق فعاليات المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشافة المتقدم في 27 من شهر يوليو ولغاية الثالث من أغسطس القادم، بمشاركة أكثر من 300 كشاف وقائد من كشافة السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت والجمهورية اليمنية ودولة قطر بالإضافة إلى عدد من كشافة الدول العربية وذلك بالمخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور في محافظة ظفار.
وتهدف المخيمات لتحقيق جملة من الأهداف التي تعزز قدرات الكشافة بما ينعكس إيجابا على تطوير مهاراتهم الحياتية والإسهام الإيجابي في بناء مجتمعهم ووطنهم من خلال الورش والبرامج والحلقات التدريبية وتنمية قدراتهم في إنجاز الأعمال المناطة بهم، والمساهمة الهادفة في خدمة المجتمع وكذلك خلق جو من التنافس فيما بينهم وإتاحة الفرصة لهم للإبداع في العديد من المجالات الحياتية .
واكد الدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي المدير العام للمديرية العامة للكشافة والمرشدات على أهمية المخيمات الكشفية الصيفية وقال : إن المديرية العامة للكشافة والمرشدات استعدت منذ فترة مبكرة لإقامة المخيمات الكشفية الصيفية وقامت بإعداد برامج جديدة متنوعة للمخيم لمرحلتي الفتيان والكشاف المتقدم وذلك تحت شعار ( الكشفية … والتنمية المستدامة )، حيث إن هذه المخيمات فرصة حقيقية لصقل مهارات الكشافة المشاركين وللقيادات الكشفية لكسب المزيد من المهارات والمعلومات والمعارف والاتجاهات، كما أن أنشطة المخيم ستعزز من المهارات ومعارف الكشافة من خلال المشاركة في البرامج والمحاضرات والندوات والجلسات التدريبية وفي تنفيذ المشاريع الكشفية الريادية والمشاركة في المسابقات المتعددة والأنشطة الكشفية .
وأشار المدير العام إلى أهمية الاستفادة من هذه المخيمات لما تمثله من دور فاعل ومساهمة إيجابية هادفة لمساعدة أبنائنا الكشافة في إبراز مواهبهم المتعددة من أجل المساهمة في خدمة الوطن، موضحا: أن اللجان العاملة في المخيمات أنهت استعدادها لاستقبال الوفود المشاركة في فعاليات المخيمات من مختلف محافظات السلطنة والدول الخليجية والعربية .
وأضاف : إن المخيمين الكشفيين يتضمنان عددا من البرامج النوعية التي تتنوع بين الأنشطة العلمية والثقافية والكشفية والتقنية والرياضية والاجتماعية والأعمال التطوعية والجلسات التدريبية المتنوعة، حيث ستتضمن هذا العام إدخال برامج نوعية تواكب الثورة الصناعية الرابعة من خلال إقامة قرى المهارات الذهنية والذكاء والتفكير الصناعي، إلى جانب إدخال برامج التنمية المستدامة لتحقيق أهداف المخيم وشعاره من خلال مساهمة الكشافة في خدمة المجتمع وتنميته بأعمال تطوعية كزراعة الأشجار وغيرها من الجوانب التي تسهم في الحفاظ على البيئة، مؤكدا أن المديرية نفذت خلال الفترة الماضية حلقة عمل للتجمعات الكشفية الكبرى التي ناقشت تحديث وتطوير أنشطة وبرامج المخيمات لتواكب تطلعات الشباب وتلامس احتياجاتهم.

برامج المخيمات

وتتضمن برامج المخيمات لهذا العام العديد من المناشط والفعاليات المختلفة التي تم اعتمادها من قبل المديرية العامة للكشافة والمرشدات واللجنة الرئيسية للمخيم، وتبلورت تلك البرامج في اختيار مجموعة من المناشط والفعاليات، ففي اليوم الأول سيكون هناك استقبال للوفود المشاركة من الكشافة والقادة المشاركين في المخيم من مختلف المحافظات ليتم خلال فترة المساء اللقاء التعريفي وعرض أهداف المخيم وبرامجه مع القادة والكشافة المشاركين، وأما اليوم الثاني من فعاليات المخيم فسيشهد الكثير من البرامج والأنشطة والبرامج التي تم وضعت لتتناسب مع الفئة العمرية للكشافة المشاركين من خلال التعلم والتدريب كما سيتم تنفيذ البرنامج الوطني «هويتنا قيم ومسؤولية» الذي يعد من أهم البرامج الكشفية التي تحرص عليها المديرية العامة للكشافة والمرشدات في إيصال الرسالة إلى الفتيان والكشافة من حيث تعليمهم وإكسابهم معلومات عن قيم الهوية والمسؤولية، بالإضافة إلى البرنامج الذي يتم تقسيمه إلى ثلاثة أيام حسب المخيمات الفرعية التي يتواصل العمل عليها في المخيم الدائم.
كما يحتوي البرنامج على الزيارات السياحية التي تندرج تحت شعار «اكتشف عُمان» وهي من البرامج السياحية التي تهتم بها الكشافة العُمانية في إيصال الرسالة التاريخية التي تزخر بها السلطنة من التاريخ الحضاري حيث ما زالت السلطنة تحافظ عليها وعلى الأماكن السياحية التي لها طابع فريد وخاصة في الفصل السياحي بمحافظة ظفار التي تمتاز بتوفر العديد من المقومات السياحية .
ويتنوع برنامج المخيمات بين الحلقات التعليمية والتدريبية والمحاضرات التي لها شراكة مجتمعية مع بعض الجهات الحكومية والخاصة من حيث ما تتضمنه البرامج خلال أيام إقامة المخيم من ورش في الدفاع المدني والدوائر الكهربائية بالإضافة إلى ورشة في تقنيات توليد الأفكار الابداعية لدى الكشافة .
إضافة كذلك إلى المسابقات داخل أرضية المخيم من حيث المسابقات الترويجية والمنهجية الكشفية والألعاب الشعبية والتعريفية والذهنية التي تهدف إلى إكساب الفتيان الكثير من التعليم والثقافة بمختلف المجالات الحياتية وحفلات السمر التي لها طابع في المخيمات الكشفية التي تطلق فيها العنان للإبداع من حيث الصيحات والأناشيد الكشفية التي يتعود على تعلمها الكشافة .

يوم النهضة المباركة

كما ستحتفي الوفود المشاركة في المخيم الكشفي الصيفي لمرحلة الفتيان في جبال أشور والمديرية العامة للكشافة والمرشدات باليوم الوطني الذي يصادق 23 يوليو يوم النهضة المباركة وذلك من خلال المسيرة الكشفية التي ستقام في مدينة صلالة احتفاء بالمنجزات الوطنية التي تحققت طوال 49 عاما من النهضة المباركة لباني عُمان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – الكشاف الأعظم للسلطنة .

معرض كشفي

وخلال المخيم الكشفي الخليجي سيتم افتتاح المعرض الكشفي والإرشادي الذي يتضمن 50 صورة فوتوغرافية يجسد عبر محاورها تاريخ الحركة الكشفية والإرشادية في السلطنة والبدايات الأولى لظهور الحركة الكشفية والإرشادية بالسلطنة في عام 1932 بالمدرسة السلطانية الأولى بمسقط وصورا من الفرق الكشفية في الأربعينيات والخمسينيات والسبعينيات، كما يجسد المحور الثاني صورا من تنصيب مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- كشافا أعظم للسلطنة والاستعراض الكشفي الذي أقيم بهذه المناسبة التي حضرها عدد من ممثلي الدول والمنظمات الكشفية العربية والعالمية، وتتحدث المحاور الأخرى من المعرض عن تطور الحركة الكشفية والإرشادية وما سجلته من نمو وتوسع في البرامج والأنشطة المختلفة، كما يضم المعرض صورا للبرامج والمشاريع التطويرية التي شهدتها كشافة ومرشدات عمان، كما تستعرض كذلك أنشطتها في مجال خدمة وتنمية المجتمع والمشاركات الخارجية والاستضافات الخليجية والعربية والعالمية .