مؤسسة الزبير تجدد اتفاقية دعم ورعاية مسابقات الشطرنج

جددت مؤسسة الزبير اتفاقية الدعم والرعية لمناشط اللجنة العمانية للشطرنج لمدة عام كامل وللعام الثالث على التوالي وبدعم من اللجنة الأولمبية العمانية وذلك خلال حفل أقيم برعاية الزبير بن محمد الزبير نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الزبير وأحمد البلوشي رئيس اللجنة العمانية للشطرنج، حيث وقع اتفاقية التجديد نيابة عن المؤسسة الزبير بن محمد الزبير بمؤسسة الزبير، فيما وقعها نيابة عن اللجنة العمانية للشطرنج أحمد البلوشي. وتأتي هذه الرعاية من مؤسسة الزبير، وذلك في إطار تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتحقيق رؤية اللجنة العمانية للشطرنج وبدعم من اللجنة (اللجنة الأولمبية العمانية) وذلك بهدف نشر لعبة الشطرنج بين أفراد المجتمع وإيجاد جيل من الشباب القادرين على تمثيل السلطنة في المحافل الرياضية الخارجية وتحقيق إنجازات رياضية في هذه اللعبة، ولقد أثمر هذا التعاون خلال السنتين الماضيتين إلى افتتاح 5 مراكز للشطرنج في كل من مسقط وعبري وصحار ونزوى وظفار، إضافة إلى تحقيق العديد من الإنجازات ومن ضمنها إقامة معسكرات التدريب وتنظيم المسابقات بين مختلف مراكز الزبير للشطرنج وزيادة أعداد المنتسبين لهذه المراكز ومن مختلف الأعمار. علما بأن هذه اللعبة تساهم في تقوية ذاكرة الشباب وتحفيز قدراتهم الذهنية على التركيز والإبداع والابتكار، مما يساهم في تعزيز قدراتهم العقلية إضافة إلى استثمار الناشئين أوقات فراغهم في أشياء مفيدة.
وحول توقيع هذه الاتفاقية قال الزبير بن محمد الزبير نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الزبير: تسعى مؤسسة الزبير ومن خلال مسؤوليتها المجتمعية إلى تعزيز شراكتها مع المجتمع المحلي من خلال تبنيها العديد من المبادرات الثقافية والصحية والرياضية والتي تأتي ضمن سعيها المتواصل إلى تعزيز هذه الشراكة وتنميتها مما ينعكس بشكل إيجابي على أنشطة اللجنة العمانية للشطرنج وعلى المجتمع المحلي. مشيرا إلى أن تبني مؤسسة الزبير لمناشط اللجنة العمانية للشطرنج على مدى سنتين متتاليتين ساهم في تحقيق العديد من الأهداف والتطلعات التي تعكف اللجنة إلى تحقيقها، ومن خلال هذه الشراكة حققت المؤسسة وبالتعاون مع اللجنة العديد من الأهداف ومن أهمها نشر لعبة الشطرنج في مختلف محافظات ومناطق السلطنة من خلال مراكز الزبير للشطرنج، والذي التحق فيه العديد من النشء وساهم في إخراج جيل من الشباب الممارسين لهذه اللعبة ولقد استطاعوا تمثيل السلطنة في المحافل الخارجية. مؤكدا بأن تجديد العقد مع اللجنة العمانية للشطرنج سوف يساهم في تعزيز أنشطة اللجنة في مختلف محافظات ومناطق السلطنة إضافة إلى المساهمة في استغلال الشباب أوقات فراغهم في ألعاب تساهم في تنمية المجتمع، حيث تعتبر من الرياضات الذهنية العالمية. مشيرا إلى أننا نسعى دائما الى تعزيز علاقتنا مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والمجتمعية بهدف تحقيق المسؤولية المجتمعية.
وقال أحمد البلوشي رئيس اللجنة العمانية للشطرنج: تأتي الشراكة مع مؤسسة الزبير للعام الثالث على التوالي وهي ثقة تم تعزيزها من خلال ما وصلت إليه لعبة الشطرنج في السلطنة وعدد الممارسين لها وكذلك المخرجات من مختلف الفئات العمرية، وهي ذات الفئات التي تمثل شريحة منها المنتخبات الوطنية للفئات العمرية والتي مكنت أيضا الأندية في مختلف محافظات السلطنة في الاستعانة بها في البطولات الرسمية للجنة.
وأضاف: بأن كل هذه المعطيات والمؤشرات أوجدت أرضية صلبة وثقة من قبل المؤسسة في تجديد الشراكة معنا كلجنة، لدينا خططا وبرامج استراتيجية نسعى إلى تحقيقها بالتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية ومؤسسة الزبير بغرض تفعيل وزيادة عدد الممارسين للعبة الشطرنج وتطوير قدراتهم ومهاراتهم في أعمار سنية صغيرة لرفع مستوياتهم وتمكينهم من المنافسة وليشكلوا روافد لمنتخباتنا الوطنية في لعبة الشطرنج. علما أنه سيتم استحداث عدد من المراكز الجديدة بجانب المراكز التي تم تبنيها في العامين الماضيين، وكذلك تدشين بطولتين ضمن البطولات القائمة. حيث سيتم تدشين مركزين في محافظتي جنوب الباطنة والبريمي وكذلك استحداث بطولة المؤسسات وبطولة الزبير الدولية للناشئين، وتأتي مبادرة مؤسسة الزبير بدعم ورعاية أنشطة وفعاليات اللجنة العمانية للشطرنج منسجمة مع رؤية المؤسسة وتطبيقها للعلاقة التشاركية بين مؤسسات القطاع الخاص والقطاع الرياضي في مختلف مجالاته وإيمان المؤسسة بواجبها الوطني في دعم ورعاية الشباب. واختتم حديثه قائلا: إن استمرارية الشراكة تعطي مجلس إدارة اللجنة والقائمين على المراكز بالمحافظات إلى مضاعفة الجهد في تحقيق الأهداف التي تسعى إليها هذه المراكز وإلى احتواء أعداد أكبر من اللاعبين والممارسين والموهوبين في مجال لعبة الشطرنج وإيجاد حلقة وصل مع برنامج الشطرنج المدرسي والذي يعتبر المكمل لمراكز الزبير للشطرنج، وختاما لا يسعني إلا أن أتقدم بجزيل الشكر للمسؤولين بمؤسسة الزبير على دعمهم ومساندتهم للجنة من أجل إنشاء مراكز إعداد الناشئين للشطرنج والشكر موصول لاتحاد الرياضة المدرسية على تعاونهم معنا باختيار الناشئين والذي سيتم تدريبهم في تلك المراكز والشكر موصول أيضا لمديري المجمعات الرياضية بالمحافظات. علما بأن مؤسسة الزبير من الشركات الرائدة في السلطنة في دعم الأنشطة الرياضية والتي ساهمت بشكل كبير في استكشاف كوكبة من اللاعبين الماهرين في مختلف الألعاب الرياضية والذين استطاعوا تمثيل السلطنة في المحافل الخارجية.